الأحد، 19 يوليو، 2015

الفرق بين علامات الدورة الشهرية وعلامات الحمل

تعتبر أمنية جميع الفتيات الحمل وإنجاب الأطفال وهي سنة الحياة فبعد أن يتخطى الشخص مرحلة العزوبية وينتقل لعش الزوجية يعتبر هذا الأمر أولى أولويات الزوجين بل ولمن تأخر الحمل عليه فهو يعتبر أن الإنجاب أهم من الوظيفة ومن أولويات لم يكن سابقاً يبدي شيئاً من أشياء الدنيا عليها لذلك كانت دعوى الأنبياء بأن يرزقوا بالذرية الصالحة التي تخلفهم ولا تدعهم وحيدين


ومع هذا الإنتظار وعندما تقرأ المرأة أعراض الحمل 
تشعر أن هذه الأعراض تتشابه مع أعراض الدورة الشهرية 
فيبدأ التفكير ما الفرق بينهما وكيف تتعرف ما إن كانت حامل 
أم أن ذلك الذي تشعر به أعراض بداية الدورة الشهرية
وحيث أن فحوصات الحمل لا تتم إلا بعد مرور موعد الدورة الشهرية الأول 
وهذا بالنسبة للفتاة التي تنتظر الحمل وقت طويل
نقدم لكم اليوم طريقة التعرف على الفرق بين أعراض الدورة الشهرية وأعراض الحمل
والحقيقة أن الأعراض للدورة والحمل متشابهة 
ولكن تختلف في مدى شدتها وقوتها 

فإذا شعرت المرأة بألم مختلف فهذا دليل على وجود شيء مختلف 
وتعرف المرأة الشعور بالدورة جيداً عن غيره من الأوجاع نظراً لأنها اعتادت عليه
وعليه فسيسهل التعرف على ألم من نوع آخر 
حتى ولو كان في نفس المكان 
فالشعور بثقل أسفل البطن وزيادة نسبة الإفرازات المهبلية واحتقان الثدي 
وبعض المضاعفات الأخرى لدى بعض الفتيات 
كالشعور بالنعس والأرق غير المبرر 
ومع أن هذه المؤشرات تشير بقوة إلى بداية حمل 
إلا أن التأكد يتم عن طريق تحليل البول والدم 
لمعرفة وجود حمل أم لا

0 التعليقات

إرسال تعليق