الأحد، 4 يناير، 2015

فوائد مخ الدجاج للمخ البشرية !!

قبل أن نبدأ في مقالنا هذا بذكر القيمة الغذائية للمخ وفائدته للدماغ البشرية كما أظهرت دراسة ماليزية حديثة نود أن ننوه لضرورة عدم تناول مرضى الكبد والمرارة والسمنة المخ إلا بعد استشارة طبيبية نظراً لأن المخ يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة تفوق المتواجدة في اللحوم ولذلك وجب التنويه
 

القيمة الغذائية والفوائد الصحية للمخ : 

تركيبة المخ تكون 12 % من وزنه بروتين ، 9 % دهون ، وهو غني جداً بالكوليسترول فنصف كوب مخ قد يعطيك 2200 ميلي غرام من الكوليسترول أي سبع أضعاف الكوليسترول الذي مفترض أن تتناوله يومياً !! 

أما من ناحية الأملاح المعدنية فهو يحتوي نسبة جيدة من الفوسفور ولا يعتبر مصدراً غنياً بالفيتامينات مقارنة باللحم وعموماً ورغم الفوائد التي سنذكرها بعد قليل إلا أن الإكثار من تناول المخ لا ينصح به والعزف عنه نهائياً ليس جيداً 

 

فقد أظهرت دراسة ماليزية أن مخ الدجاج له آثار مفيدة جداً لتحسين الدماغ البشري وقالت البحوث التي نشرت في مجلة التغذية التي طالما افترضت أن الوفرة النسبية من المواد المغذية يمكن أن تؤثر على العمليات المعرفية والعواطف.
وقد كشفت التأثيرات حديثا عن العوامل الغذائية على وظيفة الخلايا العصبية وتشبه بعض الآليات الحيوية التي يمكن أن تكون مسؤولة عن العمل من النظام الغذائي على صحة الدماغ والوظائف المعرفية.

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

وتشير الأدلة من الدراسة أن دماغ الدجاج رغم صغره يقوم بتحسين الأداء الإدراكي، وخاصة المتعلقة بالتعلم والذاكرة، فضلا عن وظائف تنفيذية أخرى ويظهر أن أكل مخ الدجاج قد قدم دعما كبيرا نظراً لفوائده في الأداء المعرفي، ولا سيما في مجال الذاكرة العاملة والانتباه والذاكرة العرضية.
والسبب فى هذا هو أن دماغ الدجاج يحتوي على وفرة في البروتينات، والأحماض الأمينية والببتيدات،
إلى جانب ذلك، أنه يحتوي على الببتيدات النشطة بيولوجيا مثل كارنوزين وأنسيرين التي هي المواد الفعالة المضادة للأكسدة ، ويمكن أن يكون لها فوائد فسيولوجية أخرى على صحة الإنسان.
 

4 التعليقات: