الأحد، 14 ديسمبر، 2014

امرأة تتهم جارها بأنه لص ثم تحاول الهروب من العقاب

ﺍﺩﻋﺖ ﺍﻣﺮﺃة ﺗﻠﻮ الأخرى أﻥ ﺟﺎﺭﻫﺎ ﻟﺺ ﻭﻓﻲ النهاية
ﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﺟﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺑﻌﺪ ﻣﻀﻲ أيام أﺛﺒﺘﺖ ﺑﺮﺍﺀﺗﻪ
ﻭأﻃﻠﻖ ﺳﺮﺍﺣﻪ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ أﺭﺳﻠﺖ المرأة إلى المحكمة
ﻓﻘﺎﻟﺖ المرأة ﻟﻠﻘﺎﺿﻲ إﻥ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﻻ ﺗﺆﺫﻱ أﺣﺪﺍ ﻓﺮﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ 

 

ﻫﻜﺬﺍ إﺫﺍ وتابع قائلا ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﻌﻮﺩﻳﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ إلى ﺍﻟﺒﻴﺖ
ﺍﻛﺘﺒﻲ على ورقة ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺼﻔﺎﺕ السيئة ﺍﻟﺘﻲ ﻗﻠﺘﻴﻬﺎ على ﺍﻟﺸﺎﺏ
ﺛﻢ ﻣﺰﻗﻲ الورقة ﻭﺍﺭﻣﻴﻬﺎ على ﻃﻮﻝ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ
ﻭتعالي ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺪ ﻟﺘﺴﻤﻌﻲ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻧﻔﺬﺕ المرأة ﻃﻠﺒﻪ ﻭﻋﺎﺩﺕ
ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﻟﻌﻔﻮ ﻋﻨﻚ إﺫﺍ ﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﺟﻤﻊ ﻗﺼﺎﺻﺎﺕ الورق ﺍﻟﺘﻲ كتبتها بالأمس
وإلا ﺳﻴﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ لمدة ﻋﺎﻡ

 
أﺟﺎﺑﺖ المرأة ﻟﻜﻦ ﻫﺬﺍ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ
ﻓﻘﺪ أﺧﺬﺗﻬﺎ ﺍﻟﺮﻳﺢ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻓﺮﺩ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﺗﻤﺎﻣﺎ
ﻣﺜﻞ الملاحظة البسيطة ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻤﻠﺘﻬﺎ ﺍﻟﺮﻳﺢ
ﻭﺩﻣﺮﺕ ﺳﻤﻌة ﺍﻟﺮﺟﻞ
ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ إصلاح ﺍﻟﻀﺮﺭ ﺍﻟﻨﺎﺗﺞ ﻋﻨﻬﺎ
ﻭﻋﻠﻴﻪ أصدر ﺣﻜﻤﻪ ﺑﺴﺠﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃة

ﺍﻟﻌﺒﺮة ﻓﻲ ﻫﺬﻩ القصة
على ﺍﻟﻤﺮﺀ أﻥ ﻳﺪﺭﻙ ﻗﻮة الكلمة ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮﻟﻬﺎ ومدى ﺗﺄﺛﻴﺮﻫﺎ على الآخرين
ﻓﺎﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﻛﺎﻟﺮﺻﺎﺹ ﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ إﻳﻘﺎﻓﻬﺎ أﻭ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻣﺴﺎﺭﻫﺎ إﺫﺍ ﺗﻢ إطلاقها

 

2 التعليقات: