الأحد، 14 ديسمبر، 2014

قصة الرجل الفقير والفتاة المتصدقة

في بعض الأحيان نظن أن كل الذي يحتاجه بعض الناس هو شيء يطلبونه منا ، فنحاول إن كنا محسنين أن نخدمهم به ، وإن كنا عاجزين أن  نتضامن معهم بالكلمات ، وما أسوء أولئك الذين يؤذون المحتاجين بألسنتهم أو يمنون عليهم ولذلك قال الله عز وجل " يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى " ... ولكن هل فكرنا يوماً أن يكون للكلمة معنى أجمل ومذاق أحلى في قلب ذلك الشخص حتى من خدمتك نفسها ..
 

مرت فتاة برجل فقير ( متسول ) فتقوفت عنده لتقدم له إحساناً

و لكن لما وضعت يدها في جيوبها ..
وجدت أنها قد نسيت المحفظة ..

فاعتذرت إلي الفقير 

قائلاً : معذرة يا أبي !!

لقد نسيت نقودي بالمنزل و إن شاء الله ستكون النقود معي عند عودتي 

 

فرد عليها الفقير قائلاً : عفواً يا ابنتي لقد أعطيتني أكثر من الجميع 

فدهشت الفتاة
لكني يا أبي لم اعطيك شيئاً .. 

فقال لها: إنك حين اعتذرت لي قلت لي يا أبي
و هذه الكلمة لم أسمعها من أحد
هي أغلى كلمة عندي ..

” الكلمة الطيبة صدقة “

 

1 التعليقات:

  1. ياالله اللهم اعطي كل منفقا" خلفا" وكل ممسكا" تلفا"والله لو اخرج كل الناس زكاتهم مارأئينا فقيرا"قط

    ردحذف