الأحد، 21 ديسمبر، 2014

قصة الزوجين المتحابين " تجسد مفهوم الإيثار "

 

كان هناك زوجين يعيشان بتناغم وحب وتجمعهما علاقة طيبة ، لا تشوبها كثير من الخلافات  ، واستمر الود والألفة بينهما وفي ذكرى زواجهما الثلاثين حصل شيء غريب

 

فقد كانوا في كل عام تجيء فيه ذكرى زواجهم ، يحتفلون به فيضعون الكعكعة 

ثم تقتطع الزوجة الجزء العلوي من الكعكعة لزوجها 

ويبقى الجزء السفلي لها لتأكله

وهي بذلك تظن في كل مرة وعلى مدار الثلاثين سنة

أنها قد آثارت زوجها عليها

فأعطته الجزء اللذيذ من الكعكعة وأخذت الجزء الأقل لذة 

وفي احدى المرات وفي احتفالهما بذكرى زواجهما الثلاثين 

قررت الزوجة أن تأخذ الجزء العلوي 

 

لأنها فكرت كثيراً وقالت أنها آثرت زوجها عليها في كثير من المرات 

وأنها قد كانت أماً رائعة لأبنائه وعلاقتها به فاقت كل الحدود

ولن يغضب أو ينزعج إن أخذت هذا الجزء وقدمت له الجزء السفلي هذه المرة 

بل سيتفهم الأمر وكم قدمت له ليرضى طيلة تلك السنين 

وعندما أعطته الجزء السفلي من الكعكعة ابتسم وأخبرها أنها تحبه وأنه لا يريد أن يحرمها شيء تحبه

فأخبرته أنها تعتبر الجزء العلوي من الكعكعة أكثر لذة وأنه تحب الجزء العلوي 

وصدمت عندما أخبرها أنه يحب الجزء السفلي من الكعكعة أكثر من العلوي ومع ذلك كان يتركه لها لأنه يظن أنها تحبه

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

الحكمة : في بعض الأحيان نظن أننا نقدم لأشخاص كل ما في قلوبنا من إيثار وحب وأنهم لا يشعرون بنا

ولا نعلم أن هؤلاء الأشخاص قد قدموا لنا مثله أو ربما أكثر بل وزادوا على ذلك بأنهم لم يحاولوا أن يظهروه لنا
 

0 التعليقات

إرسال تعليق