الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

ظاهرة برودة الأطراف في فصل الشتاء أسبابها وطرق التخلص منها

يعاني كثير من الناس من مشكلة برودة الأطراف في الشتاء فتجد أطراف القدم واليد والأذنين والأنف باردة طوال الوقت ما يجعلك تشعر ببرودة شديدة وقشعريرة في حين تلحظ أن البعض الآخر من الأشخاص يحافظ على دفئ أطرافه طوال الوقت ففي حين أن يداك باردتان جداً يداه دافئتان في نفس الظروف فتتسائل ما سبب برودة أطرافك ؟ وما هو الحل المناسب للتخلص من هذه المشكلة ؟ هذا ما سنستعرضه في هذا المقال

تسمى ظاهرة برودة الأطراف في الشتاء بظاهرة رينود 
وذلك نسبة للعالم موريس رينود الذي وصف هذه الظاهرة لأول مرة عام 1862
وتنتج عن تأثر الأوعية الدموية في الأطراف الأخرى مثل أصابع القدمين والأذنين والأنف 
و في بعض الحالات تعتبر برودة الأطراف عرض من أعراض بعض الأمراض 
مثل تصلب الجلد والذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي 
أما عن أعراض برودة الأطراف في الشتاء فتتمثل في
عادة الأعراض تتطور في الأصابع عندما تصبح باردة 
على سبيل المثال في الطقس البارد
في البداية تصبح الأصابع بيضاء وباردة
يحدث هذا لأن الأوعية الدموية الصغيرة في الأصابع تنقبض 
وقد تتوقف عند هذه المرحلة ولا تتطور إلا أنها تتطور في بعض الأحيان
فتتحول الأصابع إلى اللون المزرق 
( أو حتى الأرجواني أو الأسود في الحالات الشديدة)
يحدث هذا لأنه تم استخدام الأكسجين بسرعة من الدم في الأوعية الدموية الضيقة 
ثم تتحول الأصابع إلى اللون الأحمر المشرق 
يحدث هذا لأن الأوعية الدموية تفتح مرة أخرى

كيفيه شيوع ظاهرة رينود ؟ 
رينود هو اضطراب شائع وحوالي 1 من 20 شخصا تتطور عنده ظاهرة رينود ولا تتوقف عند حد معين
كيف يمكن تقليل حدوث هذه ظاهرة برودة الأطراف ؟
يعتبر التدخين من الأعراض التي قد تزيد الأمر سوء 
إضافة إلى المواد الكيميائية في التبغ يمكن أن تسبب في ضيق الأوعية الدموية الصغيرة 
إذا كنت تدخن توقف عن التدخين فإنه قد يخفف أو حتى يعالج المشكلة
بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج حالات أخرى تؤدي أحيانا الى أعراض أو تجعلها أسوء 
قد يسبب الدواء ضيق الأوعية الدموية  
وتشمل هذه الأدوية حاصرات البيتا ، بعض الأدوية المضادة للصداع النصفي ، 
وكذلك مزيلات الاحتقان ، وأحيانا حبوب منع الحمل
إذا كنت تشك في أن الادوية التي تستخدمها قد تجعل الأعراض أسوء 
راجع طبيبك لمناقشة البدائل الممكنة
الكافيين ( الموجود في الشاي والقهوة والكولا وبعض المسكنات ) يزيد الأعراض لدى بعض الناس . حاول الإستغناء عن الكافيين لبضعة أسابيع لمعرفة ما إذا كان يزيد الاعراض .
محاولة الحفاظ على الجسم دافئ في الطقس البارد أو في بيئات باردة .
إبقاء اليدين والقدمين دافئتين ولبس القفازات والجوارب والأحذية عند الخروج في الطقس البارد.
إبقاء الجسم كله دافئ ، وليس فقط اليدين والقدمين . 
يوصى بممارسة التمارين الرياضية بانتظام من قبل العديد من الخبراء التي تؤدي إلى تحسين الدورة الدموية.
على الرغم من أن اليدين والقدمين هما الأكثر أهمية ، و هي أقل احتمالا أن تحدث إذا كان الجسم دافئ كاملا على سبيل المثال، ارتدي القبعات والأوشحة بالإضافة إلى الملابس الدافئة
حاول عدم لمس الأشياء الباردة كاستخدام مناشف أو قفازات عند إزالة الطعام من الثلاجة أو التعامل مع الطعام البارد .
نقع اليدين أو القدمين في ماء دافئ  هو وسيلة جيدة للحصول على الدفء  ( ولكن احرص على أن لا يصبح الماءحار جدا ، أو يفقد حرارته ويصبح باردا) لأن ذلك قد يؤثر سلباً على أطرافك
عندما تتطور نوبة الأعراض اعمل على تدفئة اليدين أو القدمين المتضررتين في أقرب وقت ممكن . 
لذلك فالحفاظ على الدفء هو العلاج المناسب للتخلص من هذه الظاهرة 
أما إذا كانت أعراض برودة الأطراف شديدة لديك استخدم حاصرات قنوات الكالسيوم مثل نيفيديبين
ولكن احذر هذه التعليمات الهامة عن النيفيديبين قبل أخذه :
لا ينصح بأخذ النيفيديين لكل من النساء الحوامل أو النساء المرضعات و الأشخاص الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب وتضيق الأبهر وفشل القلب و أعراض انخفاض ضغط الدم و والذبحة الصدرية غير المستقرة
وقد تكون هناك حاجة لجرعة أقل عند كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض حادة في الكبد
و لا تشرب عصير الجريب فروت إذا كنت تأخذ نيفيديبين
أيضاً إذا كنت تأخذ دواء يسمى ريفامبيسين تأكد أنه قد يقلل من كفاءة عمل النيفيديبين
أيضاً تحتاج إلى مراقبة ضغط الدم إذا كنت تأخذ حاصرات بيتا ونيفيديبين للتأكد من عدم ظهور أي أعراض جانبية ومن الآثار الشائعة للنيفيديبين والتي تظهر عند نسبة معينة من الأشخاص الذين يأخذون الدواء  الصداع واحمرار الوجه ، والشعور بالمرض ( الغثيان ) والدوخة

0 التعليقات

إرسال تعليق