الأربعاء، 23 ديسمبر، 2015

ملايين من مستخدمي الهواتف والحواسيب سيحرمون من الإنترنت مع بداية 2016

يبدو أنه تبقى ثمانية أيام ليحرم أكثر مما يزيد عن 37 مليون مستخدم للإنترنت من الدخول للمواقع الإلكترونية وتصفح الشبكة العنكبوتية وبالأخص جوجل وفيسبوك وتويتر ويعود السبب في ذلك إلى المعايير الجديدة التي أعلن عنها المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا الأمريكي فالسبب في ذلك هي خوارزمية التجزئة الآمنة التي تستخدم خاصة في المواقع الكبرى لتشفير وحماية بيانات مواقع الإنترنت

وقد نشر من خوارزمية التجزئة عدة إصدارات 
بدأت بإصدار " شا-0 " الذي صدر عام 1993
ثم تلاه شا-1 عام 1995
ثم تلاه شا-2 عام 2001
ثم تلاه شا-3 الذي صدر في هذا العام
وقد دعى المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا الأمريكي جميع منتجي مصادقات 
شهادات الأمان والتي تمكن من الدخول للمواقع التي تحمي خصوصية المستخدمين
إلى إهمال التوقيع على شهادات " شا-1 " 
والإنتقال إلى " شا-2 " الأكثر قوة وأمانا من شا-1
مع إعطائهم مهلة حتى الأول من يناير لعام 2016
أي بعد ثمانية أيام من تاريخ هذا المقال للإنتقال إلى الخدمة الجديدة

وهذا الأمر سيسبب مشاكل لأزيد من 37 مليون مستخدم للإنترنت 
من مستخدمي الحواسيب والأجهزة المحمولة 
وخاصة في الدول النامية
نظراً لاستعمالهم أجهزة ومتصفحات قديمة لا تدعم شهادات " شا-2 "
وشهادات الأمان هذه معنية بحمايتك ولا غنى للشركات الكبرى عنها 
فمن المؤكد أنه مع بدء العمل رسمياً بشهادات " شا-2 " 
لا يمكن لكل شخص يمتلك حاسوب أو هاتف قديم الطراز من تصفح الإنترنت 
وقد ذكرت شركة " كلاود فلير " المتخصصة بالتهديدات الإلكترونية
أن نحو 37 مليون مستخدم حول العالم سيحرمون من الوصول إلى الإنترنت من هواتفهم وحواسيبهم القديمة مع فرض تطبيق هذه الشهادات بداية العام المقبل

5 التعليقات:

  1. من الاحسن التفكير في الامن بدلا من التساهل على حساب امان معلومات الزبون.

    ردحذف
  2. دوماً الدول النامية اﻻ يكفي ما هي فية من حرمان

    ردحذف