الاثنين، 13 يوليو، 2015

أروع حكمة يجب أن تتعلمها من سائق التاكسي

يروي شاب قصته مع أروع حكمة سمعها في حياته فيقول كنت راكباً بجوار سائق تاكسي وكان هذا السائق رجلاً كبيراً في السن وكان يسير بهدوء وتروي ولا يخالف السير أو يحاول التعدي على حق غيره في المرور أو مسابقة الآخرين في سرعة السير أي أنه غير مخالف البتة عكس حال الكثيرين في هذه الأيام والذين لم تعد تعني لهم خطورة هذه الأمور شيئاً فقد أضحوا يعبثون بالسيارات بل يعبثون بأرواحهم


يتبع الشاب فيقول ومع كل ذلك 
لا يخلو الأمر أن تصدم بأناس في حياتك 
مهما كنت تسير في السليم 
إلا أن شغلهم الشاغل هو النميمة عنك واغتيابك
بل أسوء من ذلك انتقادك وشتمك في وجهك 
دون أن تقترف أي جريمة أو ذنب أو تخطئ بحقهم في شيء
يختلقون المشاكل وللأسف تضطر أن تجاريهم وتكتشف أن الناس عاملتكم بالندية 
وحملتكم الخطأ نفسه وبالتالي فإنه تمكن بشكل أو بآخر من أن يحدر مستواك الأخلاقي لمستواه
ثم يكمل الشاب قصته فيقول : 
قفزت سيارة من موقف السيارات فجأة أمام سيارتنا 
في مخالفة حقيقية للسير وتعدي واضح 

يقول : وما أن رأى سائق التاكسي الذي أركب معه هذا السائق 
حتى ضغط على الفرامل بقوة وانزلقت السيارة قليلا ثم توقفت تماما قبل الاصطدام ببضع لحظات 
وبدلاً من أن يخجل ويستحي ذلك الشخص المتعدي من نفسه 
مال بسيارته نحو سيارة التاكسي الذي يقلنا وبدء يوجه الشتائم للسائق 
ويتهمه بأنه لا يجيد السواقة وأنه لا يعرف قواعد السير و...
والكل رأى من المخالف ومن المخطئ 
ولكن سائق التاكسي تجاهله تماماً وكأن لا أحد يتكلم 
واستمر في ابتسامته ولوح له كأنه يعتذر منه دون أن يخطئ !
يقول الشاب استغرب مما رأيته وسألت السائق : لم فعلت ذلك ؟ هذا الرجل كاد يقتلنا جميعاً وتبتسم له وتلوح له ...
فأجابني : كثير من الناس مثل شاحنات النفاية يدورون في الطرقات محملين بالأخطاء والعيوب ومع ذلك لا يكفوا عن إلقاء أخطائهم على الآخرين وتحميلهم أخطاء هم من ارتكبها وإذا جاريته في شتمه سيزداد الأمر وقد يصل لعراك بالأيدي عله يعلم حقيقة من المخطئ حتى وإن كان أظهر وقاحته لأنه يرفض أن يعترف بخطأه وعل فعلي معه يعلمه درساً في الأخلاق 
في بعض الأحيان شاحنة النفايات التي يحملها أصحابها قد تصادف وتفرغ عليك 
عليك أن لا تأخذ الأمر بشكل شخصي اكتفي بالتجاهل حتى لا تحدر مستواك وتفاقهم الأمور
ابتسم الشاب وهو منبهر من حكمة هذا السائق الذي طبق قول الله عز وجل 
" وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا "

0 التعليقات

إرسال تعليق