الجمعة، 29 مايو، 2015

امرأة ميتة توصي زوجها وصية غريبة !

قد تبدو الغيرة التي عند النساء محط إعجاب الكثير من الرجال الذين يرغبون في الوصول لقلب امرأة إلا أن هؤلاء الرجال سرعان ما يشتكون من هذه الغيرة إذ أنهم بعد فترة يرون أنها تمثل تمادي وتعدي على حقوقهم وقلة ثقة وما إلى ذلك ويذكر أحد المشايخ أن رجل اشتكى له أن زوجته تدعو الله أن يدخله جهنم رغم حبها الشديد له وعندما سأل عن السبب قيل أنها تغار من الحور العين ! وهذا من سوء الفهم ففي الجنة الكل يرتاح لا خيانة ولا غدر والتخوف من مثل هذه الأمور هو سبب المنشأ الرئيس للغيرة


وبين أيدينا قصة امرأة عاشت مع زوجها حياة هانئة 
تكللت بالحب ورغم أنها لم تكن تنجب 
إلا أنه رفض الزواج عليها لعدة سنوات 
ولكن مرضت مرض خطير وعندما أحست بدنو أجلها
ووقوف زوجها إلى جانبها في مرضها 
طلبت منه أن يجيبها بصراحة على سؤالها 
فقال لها تفضلي 
فسألته إذا متت هل تريد الزواج علي 
فأجابها .. يا زوجتي لقد صبرنا سوياً وعشنا سوياً 
وإني والله أحبك ولكني لن أكذب عليك فقد أتزوج بعد وفاتك
فطلبت منه أن يلبي وصيتها الأخيرة 
فقال لها وما هي 
قالت لا تتزوج علي إلا عندما يجف تراب قبري 
ظن ذلك الرجل أن زوجته تقصد أن لا يتعجل بالزواج إحتراماً لحبهما 
فوافق على وصيتها 

وبعد فترة قصيرة من هذه الوصية توفيت هذه الزوجة 
وبدأ زوجها يتراود على زيارة قبرها حزناً عليها 
إلا أنه لاحظ أن تراب قبرها لم يجف بعد 
وقد وعدها أن لا يتزوج عليها إلا عندما يجف تراب قبرها
وفي أحد الأيام جاء هذا الرجل لقبر زوجته 
فوجد أخيها على قبرها يسقي تربتها 
فانصدم الرجل وسأل أخيها عن صنيعه
فقال له لقد أوصتني أختي أن آتني باستمرار لقبرها وأرشه بالماء 
وها أنا ذا أطبق وصيتها 
عندها علم الرجل أنها خططت لذلك الأمر غيرة عليه 

1 التعليقات: