الأحد، 19 أبريل، 2015

فاطمة فتاة تبلغ من العمر 21 سنة ذبحها زوجها لن تصدق السبب !

ينبغي للأهل أن يحرصوا على زواج ابنتهم من الرجل التقي صاحب الدين والخلق 

حتى لا تقع ضحية لمثل هذا السلوك الذي سنورده في قصتنا هذه 

وسنضع رابط الفيديو الذي يؤكد الحادثة 

نستهل موضوعنا بذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم " إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير "

فأي فساد وفتنة هي أعظم مما سنعرضه في هذا الأمر 

فقد عثر على فاطمة وهي فتاة لبنانية في الحادية والعشرين من عمرها 

على سريرها وهي مذبوحة وهي حامل في الشهر السابع ، وذلك في منزلها الزوجي الكائن في بلدة مرياطة قضاء زغرتا ، وقد سرق من خزانتها مصاغها الذهبي.


ونتيجة للتحقيقات والتحريات المكثفة التي قامت بها مفرزة طرابلس القضائية في وحدة الشرطة القضائية، دارت الشبهات حول زوجها خ. غ. (مواليد عام1981، لبناني).
وبالتحقيق معه اعترف بقتله زوجته بسبب شجار حاد حصل بينهما لأسباب شخصية في الليلة التي سبقت ارتكاب الجريمة ، وأنه أقدم على إغلاق فمها وربط يديها ورجليها بشريط لاصق ثم ذبحها بواسطة سكين مطبخ (تم ضبطه)، وبعد ارتكابه الجريمة قام بتنظيف السكين من الدماء وأعاده إلى مكانه.
كما أقدم على أخذ مصاغها المؤلف من ثلاثة خواتم وإسوارتين من الذهب ، إضافة إلى المبلغ المالي الموجود في المنزل وعمد إلى فتح الخزانة وتركها مفتوحة للايحاء بأن الدافع إلى الجريمة هو السرقة، وغادر المنزل إلى عمله كالمعتاد.

شاهدوا فيديو الخبر من هنا

لذلك وجب عليكم الإنتباه والحرص عند قبول أزواج لبناتكم 

فالدين والخلق مقدم على كل شيء وهو الذي يحفظ للفتاة أمنها مع زوجها 

وهذا الأمان ناتج عن خوف الزوج من الله عز وجل وعدم تفكيره بمنطق جشع 

كأن يطمع في أموالها فيقتلها !!

2 التعليقات:

  1. اصلح الله الجميع
    عديم الانسانيه /قاسي القلب
    ليس في قلبه ذرة ايمان

    ردحذف
  2. سبحان الله
    ماهذا القلب الذي يملكه ؟؟!!!

    ردحذف