الخميس، 16 أبريل، 2015

ظاهرة الجاثوم " صعوبة الإستيقاظ من النوم " أسباب هذه الظاهرة وطريقة التخلص منها

يعاني بعض الناس من ظاهرة الجاثوم ويشتكون منها ويعتقدون أنهم الوحيدون الذين يعانون من هذه الظاهرة إذ يصعب عليهم الاستيقاظ من النوم في بعض الأحيان ذلك أنهم يحاولوا النهوض فلا يستطيعوا فيبدأ عقلهم المستيقظ والمدرك لما حوله يعارك جسدهم الغير قادرين على التحكم به مطلقاً فيحاولوا فتح أعينهم أو تحريك أيديهم وأرجلهم وتبوء محاولاتهم كلها بالفشل ويعجزوا عن النهوض ويظنوا في هذه اللحظة أن لحظة الموت قد حانت وفي هذا المقال نستعرض هذه الظاهرة التي تؤرق نسبة ليست قليلة من الناس آملين أن نوفق بعون الله في سردها وسرد حلولها


التفسير العلمي لظاهرة الجاثوم تفسر بأنه حينما تكون نائماً ، يكون جسمك في حالة ارتخاء كامل إلا عضلتي الحجاب الحاجز ، وعضلات العينين. 
يظل جسم الإنسان على هذه الحالة طالما نائماً ، ولكن تنتهي بالطبع حينما نستيقظ . 
في بعض الأحيان يستيقظ الإنسان خلال مرحلة حركة العين السريعة ، 
وتكون حالة الإرتخاء العضلي الكامل ما تزال بالجسم لم تفارقه بعد، 
وينتج عن هذا أن يكون النائم في كامل وعيه ولكن لا يستطيع الحركة إطلاقاً، 
ويحتاج إلى بعض الوقت حتى تستوعب عضلات الجسم أن عملية الاستيقاظ قد تمت بالفعل. 
ويصبح المخ في حالة نادرة ، شديدة الاختلاط عليه ، فلا هو بالنائم ولا هو بالمتيقظ ، 
واستيقظ المخ بعد عدة أحلام عجيبة غير منطقية ، 
فتنتقل معك إلى عالم اليقظة وتتحول إلى هلاوس مرعبة يظن معها المرء أنه مقدم على الموت. 
وقد حدثت هذه الحالة للكثيرين بالفعل. 
تقول الإحصائيات أنه هناك 2% من الناس يتعرضون لحالة الجاثوم مرة واحدة على الأقل كل شهر، وأن 12% من الناس يتعرضون لمثل هذه الحالة أول مرة في مرحلة الطفولة.


هل شلل النوم مؤذ ؟ 
يظن بعض المصابين بشلل النوم أن ساعة الموت قد حانت ، 
و بعضهم الآخر يعتقد أن هنالك جنّي يضغط على صدره ، 
إلا ان ذلك ليس له أي أساس علمي ، 
كما أنه لم يثبت حدوث أي حالة وفاة خلال شلل النوم ، 
فالحجاب الحاجز لا يتأثر ، ويبقى التنفس طبيعياً و كذلك مستوى الأكسجين في الدم 
و أفضل ما يمكن أن يفعله مرضى شلل النوم خلال حدوث النوبة أن يحاولوا تحريك عضلات الوجه و تحريك العينين من جهة إلى أخرى ، الدكتور سليمان المدني خبير ما وراء الطبيعات ، والحاصل على دبلوم باراسيكولوجي من نيويورك، ينصحنا بعدة نصائح بالغة الأهمية عن كيفية النوم، وتلافي حالة شلل النوم أو الجاثوم.
1- الاستعانة بالأذكار النبوية والنوم على الجانب الأيمن.
2- لا تنام بعد الطعام مباشرة .. يجب أن تظل ساعتين على الأقل قبل النوم. 
3- الابتعاد عن مثلث الرعب قبل النوم بساعتين على الأقل .. الشاي والقهوة والتدخين .. يجب أن تكون آخر جرعة لك منهم قبل النوم بساعتين، وخاصة عدم التدخين وأنت نائم على السرير، قبل النوم مباشرة.
4- عدم النوم على الظهر مطلقاً، وإن حدث فلا تضع يداك على جانبي جسمك، بل اجعلهما فوق الرأس، ولا يضعهما تحت الوسادة.
5- الجاثوم يأتي في أي وقت بالليل أو النهار، وليس شرطاً أن يأتي في ساعة الذئب قبل الفجر مباشرة، وقد حدث لي شخصياً أن تعرضت لمثل هذه الحالة بالنهار.
6- بالنسبة للمتزوجين، لا تنم وأنت على جنابة أبداً، بل احرص على الغسل بعد الجماع وقبل النوم. بصفة عامة يُفضل أن تنام على طهارة. وإذا جاءك الجاثوم في ليلة فلا تقلق واحرص على هدوء أعصابك، حتى تمكن عقلك من الخروج من تلك الحالة.
نتطرق لقضية أخرى وهي قضية الشعور بالسقوط من الأعلى أثناء النوم
تخيل أنك في يوم من الأيام نمت فجأة فشعرت بأنك تسقط، ويهتز جسمك بسرعة من هذه الصدمة  ما واجهته يسمى باللغة الإنجليزية hypnicjerk وتحدث هذه الحالة عندما تنام بشكل مفاجئ وأنت غير متأهب للنوم أو أثناء النوم الخفيف جدا عند الإنسان ، عندما تتراجع درجة حرارة جسم الإنسان  ويبدأ قلبه بالتباطئ ويعمل هذا الإجماع العام للجسم الأساسي على جعل العضلات الكبيرة تتقلص جداً ، وبينما يبدأ الجسم بالوخز يقوم الدماغ باختراع ' حلم صغير جداً ولكنك تقع فيه '

1 التعليقات:

  1. كنت في الصغر وياتيني الجاثوم ماذا يعني هذا تحياتي ال الدكتور

    ردحذف