الثلاثاء، 3 فبراير، 2015

بالفيديو : احذروا هذه المواد التي نأكلها منذ صغرنا فإنها تحتوي على لحم خنزير

على الرغم من حبنا الشديد لكثير من المواد التي يستخدم الجلاتين في تصنيعها ومداومتنا على أكلها منذ أن كنا صغاراً إلا أن الحقيقة المرة أن معظم هذه المواد تصنع من جلد الخنزير " E441 " والحقيقة أن جلد الخنزير ليس المكون الوحيد الذي تسترخ مه مادة الجلاتين فجلود كثير من الحيوانات كفيلة بذلك ولكن فلنتعرف في هذا المقال متى يكون المكون لمادة الجلاتين جلد الخنزير ومتى يكون جلد حيوان آخر
 

بداية نعرض على حضراتكم سؤال الفتوى والإجابة عليه

السؤال / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعيش في بلد أوروبي وحريص جدا فيما يخص الأكل ، والحمد لله يوجد إخوان مسلمين لبيع اللحوم ، وفي المدة الأخيرة اطلعت علي ان هناك بعض الحلويات مصنوعه من مادة الجيلاتين ، علما أنه يوجد ثلاثة أنواع ومنها الخنزير ، ولهذا انا حائر - الله أعلم أني لم اكن على علم - فقد قررت بإذن الله الابتعاد عن كل ما يحتوي على مادة الجيلاتين لكي أتقي الشبهات ، فهل علي اثم ؟؟
شكرا.

كانت الاجابة
إذا امتنعت عن ذلك من باب الورع 

ومن باب حديث : ( دع ما يريبك إلى ما لا يريبك ) فلك الأجر عند الله سبحانه تعالى

والله أعلم

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

أما بشـأن استـفادة المسـلمين من عظام الحيوانات وجلودها في صناعة الجيلاتين:
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي، في دورته الخامسة عشرة، المنعقدة بمكة المكرمة، التي بدأت يوم السبت 11 رجب 1419هـ الموافق 31/10/1998م قد نظر في موضوع الجيلاتين، وبعد المناقشة والتدارس، ظهر للمجلس: أن الجيلاتين مادة تستخدم في صناعة الحلويات وبعض الأدوية الطبية، وهي تستخلص من جلود الحيوانات وعظامها، وبناء عليه قرر المجلس ما يلي:
أولاً: يجوز استعمال الجيلاتين المستخرج من المواد المباحة، ومن الحيوانات المباحة، المذكَّاة تذكية شرعية، ولا يجوز استخراجه من محرم: كجلد الخنزير وعظامه وغيره من الحيوانات والمواد المحرمة.
ثانيًا: يوصي المجلس الدول الإسلامية، والشركات العاملة فيها، وغيرهما أن تتجنب استيراد كل المحرمات شرعًا، وأن توفر للمسلمين الحلال الطيب.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا. والحمد لله رب العالمين

 

وبهذا يظهر لنا أن الجلاتين حلال إذا كان مستخرج من جلد أو عظم حيوان حلال أكله وقد ذبح بالطريقة الإسلامية 

لكن الواقع أن أغلب الجلاتين يستخرج من لحم الخنزير حيث تؤكد الدراسات أن 71 % من الجلاتين المستخدم

في الأطعمة والأدوية مستخرج من جلد وعظام الخنزير وهذه الدراسات مؤكدة نظراً لأن انتاج الجلاتين في الدول الأجنبية

تشرف عليه الحكومة والأطباء حيث يجب أن يكون مستخرج من حيوانات ميتة حديثاً لأن جلد الحيوانات الخام قد ينقل مرض الإعتلال الاسفنجي

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

وإذا أردنا التأكد ما إذا كان الجلاتين مستخرج من جلد وعظام الخنزير أو حيوان آخر 

يجب أن ننظر للغلاف ونرى المكتوب بجانب مادة " E441 " فإن كان مكتوب حلال 

يعني ذلك أنهم استخرجوه من جلد وعظام حيوان غير الخنزير

 

1 التعليقات: