الثلاثاء، 27 يناير، 2015

أجرت عملية تجميل لتشبه حيوانها المفضل فشاهد ما حصل

يعتقد البعض أن كل ما يورده لنا الغرب يستحق أن ينقل ، فهم ينقلون حضارة الغرب بغثها وسمينها ، لا يفرقون فيها بين صالح وطالح ، أو غير مألوف على مجتمعنا أو محظور ديني ، فكل ما يرونه في التلفاز من المشاهير الذين يفضلونهم يريدون تقليده ، سواء من تصفيفة شعر أو من وشوم وقد عرفنا مخاطر الوشم الصحية وعرفنا كذلك أن الحرية المفرطة قد تؤدي إلى مصائب كما ذكرنا في قصة تجربة سجن ستانفورد عندما أعطوا الحرية الكاملة للمساجين وكانت النتائج صادمة جداً
 

فلابد للإنسان أن يلقى مراقبة اجتماعية إن لم يكن الوازع الديني غالباً عنده 

فمن يخشى الله ويتقيه فإن الرقابة الاجتماعية تكون بالنسبة له لا شيء يذكر 

إذ أن من يتقي الله في حركاته وسكناته ويستشعر نعمه عليه 

لا يفكر فيما قد يفكر فيه الشخص الذي يعتقد أن الحرية تعني أن يفعل أي شيء بنفسه ولنفسه

فنفسك التي هي لك هي هبة الله عليك فلا تؤذها أو تشوهها محاولاً العبث بها بغير حق

فإن ذلك يعني استحقاقك لعقاب الله عز وجل 

وهذه قصة أحد الفتيات من الدنمارك التي قررت ووسط هذه الحرية المفرطة التي رأتها 

ونتيجة لغياب الوعي وستندم على هذا القرار إن عاجلاً أو آجلاً ولكن بعد فوات الأوان 

فإنها ووسط حبها الشديد للخنزير قررت أن تعمل عملية تجميل لتشبه الخنزير

 

فكانت النتائج الصادمة المأساوية التي نرفقها لكم في الصور

 

فينبغي علينا أن نحمد الله الذي خلقنا مسلمين وأكرمنا بالعقل وأن لا نتبع سنة الغرب في كل ما يفعلونه 

حتى لا ينطبق علينا قوله صلى الله عليه وسلم " لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب خرب لدخلتموه " ( قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى ؟ قال : فمن ؟ )

فلنأخذ الصالح منهم ولندع لهم حريتهم المفرطة التي لا تعرف حدوداً أو قيود فهي سبب انتشار الرذيلة هناك

فماذا هناك أسوء من أن يشوه الإنسان نفسه باسم الحرية ، خاصة أن هذه فتاة مراهقة وستندم على ما فعلته عندما لا ينفع الندم

قال تعالى " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ "

 

4 التعليقات:

  1. الحمد لله على نعمة العقل

    ردحذف
  2. الحمد لله على نعمة العقل

    ردحذف
  3. الصور المعروضة من فلم سينمائي معروف وليست حقيقية ... نرجو منكي اختي التاكد من المعلومة قبل النشر ودمتي بالف خير

    ردحذف