الثلاثاء، 27 يناير، 2015

فقدت ابنها ، وأصبحت مجنونة ، بسبب مفتاح !!

هذه القصة حدثت تفاصيل مشابهة بها في بيتنا ، حيث دخل أخي الصغير الغرفة ، ثم أقفل على نفسه مفتاحها ، وبدأ يبكي ويصرخ ولم يستطع فتح باب الغرفة ، وقد اضطررنا يومها أن نأتي بالنجار ليفك قفل الباب ويفتحه وهذا ما حدث ، ولكن القصة التي نذكرها الآن أشد قسوة وقد حصلت في دولة الكويت

 

حيث أبلغ الأب من قبل الشركة التي يعمل بها عن وجود سفر عمل يستغرق أربعة أيام 

فأخبر زوجته بأن تذهب لبيت أهلها لتستأنس معهم ريثما يعود من عمله

إذ أن بيته في مكان مفتوح والمسافة بينه وبين بيوت جيرانه كبيرة

فحضرت له الزوجة أمتعته وأخبرته أنها ستجهز نفسها وطفلها الصغير

ثم يخرجان لبيت أهلها 

وكان هو في عجلة من أمره فودعهم وغادر المنزل

دخلت تلك الامرأة للحمام وقد تركت مفتاح الحمام في الباب من الخارج

فأقفل الطفل عليها الباب وبدأت تصرخ ويصرخ الطفل 

حاولت أن تفهم الطفل تشرح له طريقة فتح الباب 

حاولت معه بشتى الطرق ولكن دون جدوى 

 

ظل الطفل على باب الحمام لمدة أربعة أيام يبكي من الخوف والجوع 

وظلت المرأة داخل الحمام لمدة أربعة أيام تسمع بكاء طفلها 

وكان البيت معتماً طيلة هذه الفترة إذ أن مفاتيح الإنارة خارج الحمام 

عندما عاد هذا الرجل لبيته 

وجد طفله ملقى على الأرض على باب الحمام وقد فارق الحياة

ففتح باب الحمام ووجد زوجته قد شاب شعرها وفقدت عقلها 

لذلك : انتبهوا إخواني للأطفال راقبوا تحركاتهم جيداً ، ولا تضعوا أي شيء خطر تحت أيديهم ، فقد يفعلوا شيء لا يخطر ببالنا تكون نتيجته خسائر فادحة لا يتوقعها أحد

 

2 التعليقات: