الثلاثاء، 27 يناير، 2015

بالفيديو : أسد يحمي عجل صغير كأنه ابنه

رغم أنها الغابة حيث الإفتراس والبقاء للأقوى ، إلا أن نماذج الرحمة التي أودعها الله في المخلوقات تتجسد في كثير من الصور ، وهذه أحد الصور حيث عثرت هذه اللبوة على عجل صغير بلا أم وبدلاً من أن تقوم بافتراسه كما هو المعتاد
 

قامت بحمايته من الأخطار 

وحمايته من الأسود الأخرى 

بل واعتبرته في مقام ابنها 

فسبحان من أودع تلك الرحمة في قلوب جميع خلقه 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول جعل الله الرحمة مائة جزء فأمسك عنده تسعة وتسعين جزءا وأنزل في الأرض جزءا واحدا فمن ذلك الجزء يتراحم الخلق حتى ترفع الفرس حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه

 

شاهد الفيديو 

 

6 التعليقات:

  1. سبحان الله الدنيا مسيرة لا مخيرة

    ردحذف
  2. اللهم اجعل منا وفينا وبنا الرحمة ولمنا بها

    ردحذف
  3. الحمد لله رب العالمين

    ردحذف
  4. الحمد لله رب العالمين

    ردحذف