الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2014

ثمانية مأكولات يجب أن ترميها من ثلاجتك فوراً

يظن كثير من الناس أن الثلاجة ولأن درجة حرارتها 4 درجات سيليلوز فهي تحفظ جميع أنواع الأطعمة من البكتيريا والميكروبات ورغم أن هذا الظن يغلب عليه الصواب ، إلا أن هناك أنواع من الأطعمة لا يجب حفظها في الثلاجة بل ويجب التخلص منها حتى لا تحدث ضرراً لك ولأولادك نسلط الضوء في هذا المقال على هذه الأطعمة الثمانية
 

المعلّبات المعدنية المفتوحة: المعلّبات المعدنية وبخاصة التي تحتوي على مواد حمضية كعصير الفاكهة أو الطماطم قد تسبّب انتقال المعدن إلى الطعام الذي في العلبة فيصبح مذاقه معدنيًا. لذا من الأفضل نقل المأكولات المعلّبة إلى أوعية أخرى لها غطاء محكم. فالأطعمة المشبعة بالمعادن تسبّب أعراض كارتفاع الحرارة والغثيان والإسهال. 

الحساء الجاهز: أظهرت دراسة أجراها باحثون من كلّية الطب العام في هارفرد أنّ استهلاك الحساء الجاهزعلى مدى 5 أيام متتالية يرفع كثافة مركّب البيسفينول أ في البول بنسبة 1000%، وهي مادّة مضرّة تسبّب البدانة وأضرارًا في الكبد ومشاكل صحية أخرى. 

 

فضلات الطعام القديمة: يجب ألا تتعدّى فترة حفظ الطعام 4 أيام لتجنّب الإصابة بالأمراض والتسمّم. 

فضلات الطعام التي بقيت خارج البرّاد لأكثر من ساعتين: المأكولات القابلة للفساد (خاصة اللحوم) والتي وضعت في حرارة الغرفة لأكثر من ساعتين تتعرّض لخطر نموّ البكتيريا فيها ولا تصلح للأكل. 

الفاكهة المتعفّنة: قد تتخلّصون من الجزء المتعفّن من الفاكهة وتبقون الباقي، من دون أن تلاحظوا أنّ العفن يتخطّى سطح المأكولات إلى أعماقها. لذا من الأفضل التخلّص من حبّة الفاكهة التي بدأ العفن يظهر على جزء منها بكاملها لتجنّب التسمّم. 

اللحوم الباردة والأجبان: أظهرت دراسة أجريت في معهد البحوث السويدي أنّ استهلاك اللحوم الباردة المصنّعة (المرتديللا على أنواعها، السلامي، الجامبون...) يسبّب سرطان البنكرياس. استبدل اللحوم المصنّعة بأخرى طازجة وخالية من المواد الحافظة كالدجاج المشوي والحبش والبروتينات الأخرى. 

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

الزبدة أو السمنة النباتية المصنّعة: الزبدة النباتية المهدرجة تحتوي على دهون إذا استهلكت يومياً تؤدّي إلى ارتفاع الكولسترول السيئ وانخفاض الكولسترول الجيّد. كما ترفع خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة القلبية. لذا تخلّصي من السمنة أو الزبدة النباتيّة واستخدمي مكانها الزبدة الطبيعيّة. 

أي طعام كتب عليه "قليل الدسم" أو "خال من الدهون" أو "للحمية": حين ينتزع المصنّعون الدهون، غالبًا ما يستبدلونها بالسكّر والمواد الكيماوية الاصطناعية والمواد المصنّعة القليلة المغذيات. إذا أمعنت النظر في هذه المنجات تجدين أنّها من دون أي قيمة غذائية
 

0 التعليقات

إرسال تعليق