الأحد، 21 ديسمبر، 2014

الطفل هنري رغم صغر سنه إلا أنه قد حكم عليه بالسجن لمدة 25 عام

هناك قانوناً خاصاً يتم بموجبه التعامل مع القاصرين ، فلا تتم محاسبتهم ومحاكمتهم كما البالغين ، ولكن هناك قاصرين تقع عليهم أحكام إستثنائية كما البالغين ، لأنهم في الحقيقة يكونوا قد بلغوا عقلياً حتى وإن كانوا صغارا في السن وهذا ما حدث للطفل هنري جنجريتش حيث قضت محكمة بولايا انديانا غربي وسط الولايات المتحدة بسجنه لمدة 25 عام
 

يعود الأمر إلى عام 2010 عندما قررت المحكمة أن يقضي الطفل 25 عاماً كاملة في السجن بسبب مشاركته في إطلاق النار على شخص آخر ومحاولة التسبب في موته.

 
بدأ الأمر عندما اتفق “هنري” مع اثنين من أصدقائه الأطفال على الهرب من المنزل والبحث عن حياة جديدة في منطقة أخرى، ولكن صديقيه أبلغاه أنه لن يتمكن من الهرب قبل التخلص من زوج والدته “فيليبدانر” البالغ من العمر 49 عاماً، فما كان من “هنري” إلا أن قام بالبحث عن سلاح ناري وأطلق الرصاص على “فيليبدانر” في محاولة مباشرة لقتله.
ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد
تقرير “ديلي ميل” أشار إلى أن الطفل الصغير اعترف بجريمته على الفور، وتمت محاكمته بصفته رجل بالغ بعد أن كاد أن يتسبب في جريمة قتل من الدرجة الأولى، ولذلك لم يكن من المفاجئ أن يتم الحكم عليه بالسجن لمدة 25 عاماً، قضي منها حتى الآن أربعة أعوام فقط.
 

0 التعليقات

إرسال تعليق