الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

بعد أربعة أشهر من الحمل ولد هذا الطفل ، وكانت الصدمة

تمر علينا في كثير من الأحيان قصص تتفطر لها القلوب ، ودونا في الآونة الأخيرة كثير من القصص والأحداث المحزنة التي حدثت حول العالم ، ولا يعلم بالحزن الذي يتعرض له من فقد ابناً وهو ينتظره مثلما يشعر أباه وأمه وكل من حصل له موقف شبيه فهو أكثر شيء يتوتر الوالدان في انتظاره ويتلهفان لرؤيته
 

حيث شهدت ولاية انديانا الأمريكية خلال الشهر الماضي حدثاً طبيّاً و إنسانياً مؤثراً جداً ، تمثّل في ولادة جنين بعمر 19 أسبوعاً،
عاش لمدة دقائق معدودة فقط و لكنه حرك قلوب الملايين من الناس .

 
و قد كانت الأم، (ليكسي فريتز)  تتهيأ للذهاب إلى حفل زفاف في اليوم التالي ،
و لكن مخاض الولادة فاجئها لتذهب للمشفى ويولد الطفل و يعيش للحظات قليلة  قبل أن يُغادر هذا الطفل الصغير الدنيا للأبد.
وطبياً  تُعتبر أي ولادة تتم قبل مرور 37 أسبوعاً على الحمل، ولادةً مُبكرة، و في بعض الحالات تتم الولادة بعد 40 أسبوعاً و تُسمى ولادةً مُتأخرة.

 

0 التعليقات

إرسال تعليق