الأربعاء، 17 ديسمبر، 2014

الوسوسة في الصلاة وسبل علاجها ،

نعرض عليكم بعض الأسئلة الهامة عن الوسوسة في الصلاة وأفضل الإجابات التي تخلصك منها بإذن الله 
 

س: أنا كثير السهو في الصلاة ، كما أنني كثيرا ما أفكر أثناء الصلاة ببعض أمور الدنيا ، وأعلم أن ذلك من وساوس الشيطان ، وقد حاولت التغلب على ذلك ، ولكن يبدو أنني لم أنجح حتى الآن ، أرجو من سماحتكم بيان الطريق الذي يخلصني من هذه الوساوس ، ولكم من الله المثوبة والمغفرة ؟
ج : نوصيه بالضراعة إلى الله ، وسؤاله أن يعينه وأن يعيذه من الشيطان ووساوسه ، فعليك أن تضرع إلى الله وتسأله أن يعينك ، وأن تقبل على
(الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 323)
صلاتك ، تحضر قلبك بين يدي الله حتى تسلم من هذه الوساوس ، والله يقول سبحانه : ، فأنت جاهد ، ، جاهد نفسك واطلب من ربك العون والتوفيق ، وأقبل على صلاتك واحضر بقلبك فيها ، وجاهد عدو الله الشيطان ، وإذا غلب عليك في الصلاة فاتفل على يسارك ، انفث على يسارك ثلاث مرات ، وقل : أعوذ بالله من الشيطان . ولو أنه في الصلاة ، هذا من أسباب السلامة من وساوس الشيطان ، وقد اشتكى بعض الصحابة إلى النبي صلى الله عليه وسلم هذه الوساوس ، فأرشده إلى أن ينفث على يساره ثلاث مرات في الصلاة إذا غلب عليه الوسواس ، ففعل ذلك فعافاه الله من ذلك .

 

س : تقول أختنا في سؤالها : عندما أقف بين يدي الله سبحانه وتعالى في الصلاة تخطر في عقلي أفكار وأفكار ووساوس ، وأسأل الله يا رب هل صلاتي صحيحة مع هذه الأفكار ؟ ما العمل الذي
(الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 324)
أعمله حتى تبتعد عني هذه الأفكار السوداء ؟ جزاكم الله خيرا .
ج : عليك أن تجاهدي نفسك بإحضار قلبك بين يدي الله واستحضار أنك بين يدي الله ، وأن الله سبحانه يراقبك ويرى مكانك حتى تخشعي لله ، وحتى تبتعد عنك الوساوس ، فإذا كثرت فتعوذي بالله من الشيطان وانفثي على يسارك ثلاث مرات ، وقولي : أعوذ بالله من الشيطان ثلاث مرات ، وتزول هذه الوساوس إن شاء الله ، فقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه بذلك ، لكن عليك أن تجتهدي في إحضار قلبك بين يدي الله ، واستشعار أنك بين يدي الله ، وأن الله سبحانه وتعالى مطلع عليك ويعلم مكانك ، كما في الحديث الصحيح : الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك استشعري هذه العظمة وهذه الرؤية ، وأنه سبحانه يراك ويعلم حالك ، فاخشعي لله ، واحذري الوساوس ، وهذا من أسباب سلامتك من الوساوس ، لكن متى
(الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 325)
بقيت ولم تنته فتعوذي بالله من الشيطان ولو في الصلاة ، اتفلي على يسارك ثلاث مرات ، وقولي : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، ويزول ما تجدين ، تزول هذه الوساوس إن شاء الله .

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

س : السائل أ . أ . يقول : كيف أبتعد عن الهواجس في الصلاة ؟ وهل تقبل صلاتي ؟
ج : عليك أن تحذرها وأن تستحضر عظمة الله ، وأنه لا يرضى منكم بهذه الوساوس ، وأن تعوذ بالله من الشيطان عند وجودها ، تتفل عن يسارك ثلاث مرات ولو في الصلاة ، تقول : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . ويزول إن شاء الله ، قال عثمان بن أبي العاص : يا رسول الله ، إن الشيطان قد لبس علي صلاتي ؟ قال : ذاك شيطان يقال له : خنزب ، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثا ، قال عثمان : ففعلت ذلك فأذهب الله عني الوساوس. فأنت افعل ما فعل عثمان ، تعوذ بالله من الشيطان ، واصدق وكن قويا ضد عدو الله ، وانفث عن يسارك ثلاث مرات ، وأبشر بالخير .

 

0 التعليقات

إرسال تعليق