الخميس، 25 ديسمبر، 2014

الكوخ المحترق

كان هذا الشاب يركب سفينة مع غيره من الناس ، فهبت عاصفة قوية حطمت السفينة التي يركبوها وحملته وغيره من الركاب إلى المجهول ، أما بقية الركاب فلا يعلم أحد غير الله ما آلوا إليه ، وأما هذا الرجل فهو يروي قصته فيقول أفقت من غيبوبتي بعد غرقي في تلك العاصفة فوجدت نفسي على جزيرة مهجورة لا أحد فيها
 

قرر هذا الشاب أن يعيش على تلك الجزيرة إلى أن يفرجها الله عليه 

وبدأ يقتات من ثمار أشجارها وبنى لنفسه كوخ صغير يأويه

وفي أحدا المرات جمع هذا الشاب بعض الثمار وأراد أن يطبخها

فوضع قليلا من الخشب وأشعل ناراً قرب كوخه 

ثم بدأ يتجول في هذه الجزيرة ريثما ينضج طعامه 

فرأى أن النار قد أضرمت بقوة فعاد فإذا بها قد أحرقت كوخه الذي بناه

فبدأ هذا الشاب يتذمر ويقول لماذا يا رب حصل هذا 

 

حتى الكوخ الذي بنيته أحرق

ووسط تأففه وصلت سفينة كبيرة إلى تلك الجزيرة ونزلت

فسعد كثيراً وسألهم كيف عثرتم على مكاني 

فقالوا له رأينا ناراً مضرمة من هذه المنطقة 

فعلمنا أن هناك شخصاً تائهاً يطلب النجدة

فجأنا إليك 

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

سبحان الله 

( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )

 

8 التعليقات:

  1. سبحان الله نحن نفكر والله هو المدبر
    لاحركة ولا سكون الا باذن الله
    (..وما يعلم تاويله الا الله...)

    ردحذف
  2. لسانك لا تزكر بة عوره امرئى فكلك عورات و للناس السن

    ردحذف
  3. وخلق الإنسان عجولا
    صدق الله العظيم

    ردحذف
  4. وخلق الإنسان عجولا
    صدق الله العظيم

    ردحذف