الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

وصفة رائعة للإقلاع عن التدخين

يظل الشيطان يحث الإنسان على ارتكاب المعاصي والمنكرات ما أمكن
بغية إضلالهم والإيقاع بهم
جاء شخص إلى الشيخ خالد الجبير فسأله : يا دكتور قد أقلعت عن كل شيء يغضب ربي ..  إلا التدخين 

 

فقال له الشيخ : هل تريد أن تتوب عنه ؟
قال له :  والله يا دكتور حاولت بكل الطرق فلا أستطيع
فقال له : قبل كل سيجارة تدخنها .. قم وتوضأ حتى لو كنت على وضوئك ثم صل ركعتين لله .
وجاء إليه هذا الشخص بعد فترة وهو يضحك
فقال له الدكتور : ما يضحكك يا أخي ؟
فقال له الشخص : رغم أني كنت أدخن 30 سيجارة يوميا إلا أنه
في اليوم الأول مع كل سيجارة أريد إشعالها كان الشيطان يوسوس لي قائلا :
مش لازم يا أخي .. لسة هتقوم وتتوضأ وتصلي كمان ؟؟ ..
فدخنت 5 سجائر بدلا من 30 وفي اليوم الثاني 3 سجائر
واكتمل الأسبوع وها أنا قد أقلعت عنها نهائيا
فقال له الشيخ : والله لم اكن أتخيل أنها قد تنفع مع التدخين .
إذاً .. مع كل سيجارة ركعتان

 


إليكم بعض النصائح للاقلاع عن التدخين :
1- حدد الأسباب التي من أجلها تريد ترك التدخين
الحافز هو أهم عامل في مقاومة إغراءات التدخين، لذا من المهم أن تضع قائمة من الأسباب التي لأجلها تريد الإقلاع عنه، وفق ما تنصح مراكز التحكم بالأمراض والوقاية منها.
غير أن سبب "لأنه ضار بالصحة" قد لا يكون كافيا. فالنية تحتاج إلى حوافز شخصية قوية، مثل "أريد أن أحمي عائلتي من التدخين السلبي" أو "أريد أن أكون قدوة جيدة لأبنائي" أو "أريد تجنب التجاعيد المبكرة" أو "أريد أن أوفر المال" أو "لا أريد أن يحكم الآخرون علي بأني أمارس عادة سيئة" أو  "لا أريد أن أصاب بالعجز الجنسي". هنا 30 سببا لترك التدخين لا علاقة لها بصحتك، اختر الدوافع التي تفوق قوتها بالنسبة لك قوة الرغبة في إشعال السيجارة.
ضع خطة للتعامل مع أعراض ترك التدخين التي تتضمن الاكتئاب والتوتر وصعوبات في النوم وسرعة الغضب وصعوبات في التركيز وزيادة الوزنضع خطة للتعامل مع أعراض ترك التدخين التي تتضمن الاكتئاب والتوتر وصعوبات في النوم وسرعة الغضب وصعوبات في التركيز وزيادة الوزن

2- اطلب الدعم من الآخرين
أخبر عائلتك وأصدقاءك ممن تثق بهم أنك نويت الإقلاع عن التدخين، واطلب منهم أن يدعموك في الأيام والأسابيع القادمة، لكن حدد لهم كيفية الدعم (مثلا: أريد في هذه الأيام التقليل من الضغط النفسي)، وفق ما ينصح موقع smokefree.gov التابع لمعهد السرطان القومي (مؤسسة حكومية). إذا كنت تعرف أحدا ترك التدخين فتحدث معه عن تجربته، فالدعم النفسي يقلل من التوتر الناتج عن مقاومة الإدمان.

3- حدد الأوقات التي تتوق بها إلى السيجارة
هل تشتهي السيجارة حين تكون متوترا أو مكتئبا؟ حين تكون مع أصدقائك المدخنين؟ مع شرب القهوة؟ بعد تناول وجبة؟ حين تشعر بالملل؟ أثناء مشاهدة التلفزيون؟ بعد مشاجرة مع شخص ما؟ حدد الأوقات والظروف التي تحفزك على التدخين وضع خطة لاستبدال عادة التدخين في هذه الأوقات بعادات أخرى تلهيك عنها، مثلا المشي لمدة ربع ساعة أو لعب لعبة إلكترونية على هاتفك الذكي أو تناول قطعة فاكهة أو مضغ اللبان، انتظر 15 دقيقة وقم بنشاطات للاسترخاء، تكلّم هاتفيا مع شخص تثق به ونفّس له عن مشاعرك، راجع قائمة الأسباب التي وضعتها لنفسك لترك التدخين.
ضع خطة أيضا للتعامل مع أعراض ترك التدخين التي تتضمن الاكتئاب والتوتر وصعوبات في النوم وسرعة الغضب وصعوبات في التركيز وزيادة الوزن.
أخبر عائلتك وأصدقاءك أنك نويت الإقلاع عن التدخين، اطلب منهم أن يدعموكأخبر عائلتك وأصدقاءك أنك نويت الإقلاع عن التدخين، اطلب منهم أن يدعموك

4- استعن بأدوية الإقلاع عن التدخين
هناك العديد من أدوية "علاج التعويض عن النيكوتين" ، التي تقول مراكز الوقاية من الأمراض إنها تضاعف من فرص إقلاعك عن التدخين بتقليل الرغبة في التدخين وتقليل أعراض ترك التدخين، وكثير منها متوفر من غير وصفة طبيب، وهي مصرحة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية لهذا الغرض، مثل لصقات النيكوتين ولبان النيكوتين وأقراص الحلوى nicotine lozenge وبخاخات النيكوتين وأجهزة استنشاق النيكوتين والحبوب التي توضع تحت اللسان. هذه الأدوية تعوّض الجسم النيكوتين الذي أدمن عليه لكن من غير أضرار التدخين، وخلال فترة الإقلاع سوف تستخدمها بجرعات أقل فأقل لكي يعتاد الجسم تدريجيا أن يكون من غير النيكوتين. ولكن يجب استخدامها تحت اشراف الطبيب

 

0 التعليقات

إرسال تعليق