الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

فوائد السواك الصحية الهائلة وحكمة الرسول صلى الله عليه وسلم في استخدامه

قال صلى الله عليه وسلم "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب"
يثبت العلم والطب يوماً بعد يوم فعالية السواك في حماية الأسنان من التسوس والنخر،
فهو المعجون الطبيعي الذي يُطهّر الفم، ويجعل رائحته طيّبة زكيّة..

 


وهذا ما أكّدته نتائج البحوث العلمية، وهو أن السواك يحتوي على موادَّ فعالة تحمي الأسنان واللثة لساعاتٍ طويلة من أضرار الميكروبات..
وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية..
ولذا ينصح الأطباء باستعماله؛ لحماية صحة الفم والأسنان.
كان أول من استعمل السواك هو نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام،
وهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورغب في استعماله،
وقال صلى الله عليه وسلم : "لولا أن أشقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة"،
وبعد أكثر من أربعة عشر قرنًا يجيء العلم الحديث ليثبت ويؤكد فوائد السواك الصحية؛
فهو ينظف الفم ويجعل رائحته طيبة ويفيد اللثة.
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك مرارًا في نهار رمضان؛
فقد أخرج البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة
قال: "رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم مالا أحصي- يستاك وهو صائم"،
ويقول العلماء: إن السواك لا يزيل خلوف فم الصائم..
الذي هو أطيب عند الله من ريح المسك..
والسواك مُطهّر للفم؛ فلا يكره للصائم كالمضمضة، وهو مستحبٌّ في كل وقت وبعد الزوال للصائم..
أي بعد صلاة الظهر، يكون أكثر استحبابًا عند تغير الفم بسبب عدم الكلام والصمت لفترةٍ طويلة
أو تناول طعام يجعل للفم رائحة، وعند القيام من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يستحب أن تكون رائحة المسلم طيبة وزكية وهو خاشع في صلاته.

 


أكد تقرير نشرته مجلة طبية ألمانية بعد التحاليل المخبرية فوائد المسواك الكبيرة ، فبالاضافة إلى أثره في تبيض الاسنان وإزالة صفرتها واكتسابها اللون الابيض الجميل فانه يطيب رائحة الفم ويزيل الحفر ، اي انه يزيل الحبيبات المتكلسة على جدار السن ، والتي تؤدي الى جرح اللثة و تقيحها وجعلها عرضة للالتهابات والامراض ، كما وانه يمنع وجود غيرها من جديد ..
وإذا ما استعمل المسواك بشكل منتظم ، ايضا بعد تنظيف الاسنان ، مع انها لا تحتاج الى ذلك ، فانه يقوي اللثة لان استخدامه هو بمثابة رياضة مستمرة لها ، ويحرك الدورة الدموية فيها ، لذا يجب ان يكون استعماله دائري .. عدا عن ذلك فانه يحميها من الالتهابات واكتسابها اللون الاحمر الداكن المزعج ..
وشجرة المسواك المعروف ايضا بالاسم الطبي Pensica Alorakip Arak او salvadora
persica هي من الاشجار دائمة الخضرة جذعها لا يتعدى طوله الــ40 سنتم وتنمو عادة في البلدان الأفريقية واليمن ، لذا فإن استخدام عيدان المسواك واسع في بلدان شمال أفريقيا ، وتحتوي العيدان التي تسمى أيضا عيدان الارك على مادة ترييميتولل ونسبة كبيرة من الكلور والفلورايد وفيتامين سي وعناصر أخرى تدخل في صناعة معجون الاسنان ..
وأكدت البحوث العلمية بان للمسواك تأثير ايجابي على الاسنان وعلى الفم وتجويفته من اجل مقاومة البكتيريا والتخلص منها ، وذلك بسبب المواد المتوفر فيه وبالاخص مادة فيتامين سي ومادة الستوشيرول الهامة من اجل حماية اللثة .. كما وان احتواءه على السنجرين وهي مادة مطهرة يوقف النزيف في السن او اللثة

فوائد السواك
- أفضل علاجي وقائي لتسوس أسنان الأطفال لاحتوائه على مادة الفلورايد
- يزيل الصبغ والبقع لاحتوائه مادة الكلور
- تبيض الأسنان لاحتوائه مادة السيلكا
- تحمي الأسنان من البكتيريا المسببة للتسوس لاحتوائه مادة الكبريت والمواد القلوانية
- يفيد في التئام الجروح وشقوق اللثة وعلى نموها نمواً سليماً لاحتوائه لمادة تراي مثيل أمين (Trimethylamina) وفيتامين (ج) ـ أفضل علاج لترك التدخين

 


قال الإمام ابن القيم في فوائد السواك
يطيب الفم
يشد اللثة
يقطع البلغم
يجلو البصر
يذهب بالحفر
يصح المعدة

1 التعليقات: