السبت، 22 نوفمبر، 2014

من معجزات القرآن الخالدة ... معجزة انشقاق القمر

معجزة انشقاق القمر هي معجزة من المعجزات النبوية لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
أراد الله من خلال هذه المعجزة أن يثبت للكفار أن محمداً صلى الله عليه وسلم ، رسول من عنده ،
مع العلم بأن المعجزة شيء خارق للعادة وفوق قدرة البشر،
ولا تحدث إلاّ لنبي من الأنبياء، فمعجزة انشقاق القمر إلى نصفين
 
من المعجزات التي أيَّد الله بها نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم ،
حتى رأى بعض الصحابة جبل حراء بينهما ،
وكان وقوع هذه المعجزة قبل الهجرة النبوية عندما طلب منه كفار مكة آية تدل على صدق دعوته ،
ففي الحديث:( أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية ، فأراهم القمر شقين حتى رأوا حراء بينهما) متفق عليه ،
وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: ( انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فرقتين ، فرقة فوق الجبل وفرقة دونه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اشهدوا ) متفق عليه.
وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: لقد رأيت جبل حراء من بين فلقتي القمر.
 
ما هي أدلة انشقاق القمر؟
هناك آيات قرآنية وأحاديث شريفة أكدت على معجزة انشقاق القمر نذكر منها:
• قوله تعالى ( اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ* وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ* وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُّسْتَقِرّ) [القمر:1-3] .
• وفي الصحيح عن أنس بن مالك أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يُريهم آية، فأراهم القمر شِقَّيْن حتى رأوْا غار حراء بينهما.
• وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شقين فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " اشهدوا"، وعن ابن عباس قال: كسف القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا: سحر القمر. فنزل قوله تعالى: ﴿ اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ* وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ سِحْرٌ مُّسْتَمِرّ﴾[القمر:1 ـ2]. ولقد كان مسعود يردِّد قوله: لقد انشق القمر.
ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد
انشقاق القمر من علامات الساعة:
هذه المعجزة هي إحدى علامات الساعة، ففي الحديث الصحيح ( خمس قد مضين الدخان والقمر والروم والبطشة واللزام ) متفق عليه.
واللزام: القحط، وقيل التصاق القتلى بعضهم ببعض يوم بدر، والبطشة : القتل الذي وقع يوم بدر.

 

0 التعليقات

إرسال تعليق