الخميس، 16 أكتوبر، 2014

مجهول على التويتر يكتب في عام 2007 أنه يطور مرض " ايبولا " لينشره في العالم " شاهد بنفسك "

مرض فيروس الإيبولا (EVD) أو حمى الإيبولا النزفية (EHF) هو أحد الأمراض البشرية التي تحدث بسبب الإصابة بفيروس الإيبولا. تبدأ الأعراض عادةً بالظهور بعد يومين إلى ثلاثة أسابيع من الإصابة بالفيروس، وتتمثل في حمى والتهاب الحلق وآلام العضلات وصداع. وعادةً ما يتبعها غثيان وقيء وإسهال، ويصاحبها انخفاض وظائف الكبد والكلية. يبدأ بعض الأشخاص بالتعرض لمشاكل النزيف في هذه المرحلة.حقائق رئيسية
مرض فيروس إيبولا (المعروف قبلاً باسم حمى إيبولا النزفية) هو مرض وخيم يصيب الإنسان وغالباً ما يكون قاتلا.
ويصل معدل الوفيات التي تسببها الفاشية إلى 90%.
وتندلع أساسا فاشيات حمى الإيبولا النزفية في القرى النائية الواقعة في وسط أفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية المطيرة.
وينتقل فيروس الحمى إلى الإنسان من الحيوانات البرية وينتشر بين صفوف التجمعات البشرية عن طريق سرايته من إنسان إلى آخر.
يتطلب المصابون بالمرض الوخيم رعاية داعمة مركزة. 

وليس هناك من علاج أو لقاح نوعيين مرخص بهما ومتاحين للاستخدام لا للإنسان ولا للحيوان.

هذه نبذة مختصرة عن هذا المرض الشائع حديثاً في كثير من دول القارة السمراء
والذي يحصد أرواح البشر هناك ومن المتوقع زيادة انتشاره في العالم

 
ولكن العجيب في الأمر هو مشاهدتنا لاحدى الصفحات على التويتر
والتي قد أخبرت بأن أحدهم يحضر لنشر مرض ايبولا 31-7-2007
" قبل انتشار المرض بسبع سنوات "
وها هو رابط الخبر في التويتر >>  https://twitter.com/paigevieyra



وبهذا يظهر أن فيروس ايبولا فيروس مخبري أنتج خصيصاً لقتل البشر بواسطة المعامل الكيميائية

وحسبنا الله ونعم الوكيل فيمن ساهم في صناعته وانتاجه وتطويره
يرجى مشاركة هذا الخبر لجميع أصدقائكم واعلام الجميع بحقيقة الأمر والدعاء على ناشر هذا الوباء

عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " مهلا عن الله ، مهلا ، فإنه لولا شيوخ ركع ، وشباب خشع ، وأطفال رضع ، وبهائم رتع ، لصب عليكم العذاب صبا "

1 التعليقات:

  1. لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

    ردحذف