الاثنين، 11 يناير، 2016

بالفيديو : أرنب ينتقم من أفعى هاجمت صغاره

يخاف الناس وكثير من المخلوقات من الثعابين ويتوجسون منها شرا خاصة إذا ما رأوها قرب منازلهم وما عزز هذا الخوف فضلا عن سمية الثعبان الفتاكة هو شكل الثعبان المخيف ونمط حياته المتفرد والسري حيث لا يشاهد إلا قليلا وهو ينسل بجسمه الإنسيابي من هذا المكان إلى ذلك ولكن هل ينطبق الأمر على حيوان أليف رأى الثعبان يهاجم صغاره ؟ الفيديو الذي نقدمه يعرض لكم الإجابة لهذا التساؤل


ويقوم الثعبان عادة بالإكمان لفريسته بين الأغصان والأوراق أو في الأماكن التي يتوقع فيها مرور فريسته وعند اقترابها منه يهاجمها بلمح البصر ويغرس أنيابه السامة في جسدها فتبدأ الضحية في الترنح والخمود تاركة له المجال لابتلاعها أما الثعابين غير السامة فتكون طريقة صيدها بالالتفاف على فريستها وإحكام الخناق عليها بعضلاتها القوية فتختنق الفريسة وتموت كذلك تستطيع بعض الثعابين تسلق الأشجار وتتغذى على البيض وفراخ الطير وبعض الهوام التي تدب على الأشجار
أما الأرانب فهي تتغذى على الحليب والخضروات كما أنها تشرب الماء ويجب أن يكون مصدر الماء نظيفاً وإلا ستمرض حيث تستمر فترة المرض حتى 30 يوم على الأقل
ويضرب المثل بالأرانب في كثرة التوالد ذلك أن الأنثى تلد عدة صغار في المرة الواحدة بعد فترة حمل قصيرة ، كما أنها تلد عدة مرات في العام 

ولكن هل هذا يعني أن الأرنب يمكن أن يتخلى عن صغاره ؟
حتى وإن رأى أن العدو الذي واجههم هو أكثر قوة وشراسة منه 
هذا الفيديو يوضح غريزة الأمومة
ويظهر في الفيديو أرنب رأى ثعبان يهاجم صغاره
فما كان منه إلا أن هاجم هذا الثعبان 
وقد قاتله بشراسة وتجنب سمه كلما كان الثعبان يهاجمه 
وحاول الثعبان الهروب والإبتعاد عن مكان الخطر 
إلا أن الأرنب ظل يلاحق ذلك الثعبان ويجره 
وذلك إنتقاماً من مهاجمته لصغاره 


0 التعليقات

إرسال تعليق