الأحد، 1 نوفمبر، 2015

وصفة التلبينة الوصفة التي أوصى بها النبي لعلاج الحزن والمرض وانقاص الوزن

التلبينة هي عبارة عن وجبة متكاملة تتكون من دقيق الشعير ونخالته وهي وصفة حث النبي صلى الله عليه وسلم عليها فهي تستخدم في الطب النبوي وقد اكتشف حديثاً أن هذه الوصفة مفيدة لكثير من الأمراض وهي علاج ناجع مذهبة للحزن وتعالج الكثير من الأمراض وتنقص الوزن وفي هذا المقال سنقدم لكم وصفة التلبينة والفوائد التي يمكن أن تجنيها من وصفة التلبينة


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أخذ أحداً من أهله الوعك أمر بالحساء من شعير فصنع ثم أمرهم فحسوا منه ثم يقول : ( إنه يرتو فؤاد الحزين، ويسروا فؤاد السقيم، كما تسرو إحداكن الوسخ بالماء عن وجهها )
وكان صلى الله عليه وسلم يقول ( التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ )
ومعنى التلبينة مجمة لفؤاد المريض أي مريحة لقلب المريض
ويتضح من هذا الأمر أنها مفيدة جداً لمن يعانون من العلل الوعائية وأمراض القلب
وإن شئت أن تعرف ما هي الفوائد الكبيرة للتلبينة فعليك أن تعرف أنها من ماء الشعير
وماء الشعير يستخدم في كثير من الوصفات والأدوية حالياً لعلاج كثير من الأمراض
وسميت تلبينة تشبيها لها باللبن في بياضها ورقتها
من فوائد التلبينة التي اكتشفت حديثاً :
تعالج الضعف العام.
مفيدة لبطء النمو عند الأطفال
مقوية للذاكرة عند الصغار والكبار.
تخفض الكوليسترول .
تحوي مادة التربتوفان التي تساعد على التغلب على الأرق.
مهدئة للتوتر العصبي.
منشطة للكبد.
مكافحة للامساك.
مدرة لحليب المرضعة.
تذهب عدوانية الأطفال .
تعالج الاكتئاب.

وبحسب مصادر مختلفة فإن التلبينة تقلل الاحساس بالجوع 
لأنها تحتوي على تركيبات عالية من معادن الكرميوم الذي يتحكم بنسبة الأنسولين في الدم 
فلا يشعر الإنسان بالجوع إلا بعد مرور وقت طويل من تناولها ما يعني فائدتها الكبيرة في إنقاص الوزن
كما توجد فيها كميات كبيرة من الأحماض الدهنية الغير مشبعة 
وهذه الأحماض تهدئ من تقلصات المعدة لتقلل الاحساس بالجوع
طريقة إعداد التلبينة :
كوب ماء +كوب حليب+ ملعقتا طعام طحين شعير + نخالة شعير و ملعقة عسل
طريقة التحضير:
– يخلط الماء مع معلقتي الطحين ويحرك على النار حتى يمتزج الخليط ويصبح كالمهلبية ثم يضاف إليه الحليب مع العسل ونستمر بالتحريك حتى لون الحساء حليبيا .

0 التعليقات

إرسال تعليق