الاثنين، 15 يونيو، 2015

أقنعها أن تزوره بمنزله ولم تكن تعلم ما ينتظرها

تعرف شاب على فتاة عن طريق الانترنت 
وبعد علاقة إعجاب نشأت بينهم علاقة حب 
تلتها علاقة عاطفية ومن خطوة لخطوة
دعى ذلك المعجب تلك الفتاة لمنزله 
ليجلسا سوياً ويتحدثا عن قرب


وللأسف تنخدع بعض الفتيات بمثل هذه العلاقات
التي لا يعرف فيها من هو هذا الشخص على حقيقته 
وما هي سمعته بين الناس الذين يعرفونه 
فلا تعرف أخلاقه ولا صلاحه 
فتجدها أعجبت بالمواصفات التي أعطاها لها 
رغم أنها قد تكون مواصفات كاذبة كما في قصة روتها فتاة قبل فترة قصيرة
أنها وبعد أن ارتبطت بشاب على الإنترنت اكتشفت 
أنه ليس كما ادعى أعزبا بل متزوج ولديه العديد من الأطفال 
وأن فارس أحلامها شخص مخادع لم يصدق لا بعمره ولا بعزوبيته 

ولا بأي تفصيل أخبرها عنه
وعندما ذهبت تلك الفتاة إلى الشقة السكنية التي دلها عليها هذا الشاب 
أو لنقل هذا الذئب البشري 
دقت عليه الباب ففتحه لها ورحب بها مستبشراً 
وعندما دخلت الشقة وجلس معها 
تفاجئت تلك الفتاة أن مع هذا الشاب خمسة عشر شاباً 
وبدؤوا يتناوبون واحداً تلو الآخر على هتك عرضها
وعندما انتهوا منها 
شعروا أنها قد شارفت على الموت 
لشدة التعب الذي تعرضت له 
وإذا بهم يحملونها ويلقونها في مكان خال
وعندما عثرت عليها الشرطة وبعد استفاقتها
أخبرت بما حدث معها وأقرت بكل شيء 
وهذه القصة موثقة وقد تم ذكرها في الكثير من الصحف وقد حدث في أحد الدول العربية
نسأل الله أن يحمينا وكافة نساء المسلمين وأن يجنبنا شياطين الإنس

2 التعليقات:

  1. هذه القصة حفيقية حدثت في دمشق بين فتاة وخمسة شباب كانوا ينتظرونها في قبو وصوروها بكل الاشكال وعندما تم مواجهة الام لعنت الشاب الذي كان قد تقدم لخطبتها سابقا

    ردحذف
  2. يا بنت .....انتبهي .... انتبهي ..... انتبهي ... أي شاب يقولك ابغا اشوفك من عند الباب او من الشباك . هذا اول خيط في المصيده و بعدها اغمضي عيناك واشتغلي منشفه ... لا تصدقي أي شخص .. اللهم استر بنات المسلمين ................. انا شاب و اعرف الحركات ... انتبهي الله يصلحك

    ردحذف