السبت، 21 مارس، 2015

طالب قال لأستاذه يا أبي فغيرت هذه الكلمة الكثير

يروي أستاذ لغة عربية أغرب قصة حصلت معه 

يقول أنه كان يتجول بين الطلاب ليصحح لهم وظيفتهم 

يقول ولما انتهيت منهم وكنت أحمل سبحة لا تفارق جيبي

شعرت بمن يعبث بالسبحة التي في جيبي 

لم ألتفت خلفي ولكن اختلست نظرة 

فوجدت طالباً يلعب بالسبحة ويبتسم ابتسامة بريئة

أخرجت السبحة من جيبي ووضعتها على مقعده 

وأكملت الشرح

ثم طلبت من الصغار أن يتجهزا لوقت الفسحة

لمحت الصغير فإذا به يدعك السبحة بقوة بين يديه ثم يشمها

قرع الجرس وخرج الأطفال وظل الطفل جالساً في مكانه 

شغلتني قصته فقد شعرت بأنه يفتقد شيئاً عزيزاً أو أهمه أمر خطير

يقول لاحظ الطالب أنني لا زلت في الفصل 

فتقدم إلي وقال أبي ... عفواً " أستاذ سبحتك "

مددت يدي لآخذ السبحة فقال الطالب أنا أحبك يا أستاذ 

وسارع في الخروج من الفصل

خرج من الفصل وبدأت أفكر في تصرفاته 

وقررت أن أعرف السبب ورائها 

قابلت وكيل المدرسة وسألته عن ملفات الطفل 

فأعطاني ملفاته وأثناء مراجعتي لها 

علمت أن هذا الطفل قد حرم أباه قبل أن يبدأ العام الدراسي بأسبوع

وأنه أرادني بديلاً لوالده 

وبالفعل قبلت بدور الأب وتكفلت هذا الطفل بدأت أعززه في دروسه 

وأسأل الأساتذة الآخرين عنه

وأهتم به

وأذكر أن أحد زملائه ضربه في أحد الأيام 

فجاء لغرفة المدرسين يبكي ويسأل عني 

وعندما وجدني قال لي فلان ضربني وكانت عليهم حصة رياضة

يقول قلت مسرعاً ما عنده حق 

وذهبت معه لأرى هذا الطالب 

قال لي أحسب لنا بلنتي 

يقول قلت له أبشر 

وبالفعل طلبت من مدرس " التربية البدنية " أن يحتسب بلنتي للفريق 

فرفض وقلت له الأمر ضروري وقبل المدرس وأعطاني الصافرة واحتسبت البلنتي

يقول أعلنت بلنتي وسدد صغيري الكرة 

صغيري الآن يدرس في السنة الثالثة في كلية الآداب قسم اللغة العربية

لقد علمني التربية بأفضل مما قرأتها

لقد جعلني أجسدها بالفعل

لقد غير حياتي وجعلني أهتم بطلابي كما أهتم بأطفالي 

لن تتخيلوا كم كان هذا الموقف مؤثراً في تغير حياتي 

شكراً لك يا ماجد

7 التعليقات:

  1. شكرا على هذه القصة المعبرة و ارجوا ان اكون مع تلاميذي مثل هذا الأستاذ فأكون أمهم الثانية / سلام ✋

    ردحذف
  2. شكرا على هذه القصة المعبرة و ارجوا ان اكون مع تلاميذي مثل هذا الأستاذ فأكون أمهم الثانية / سلام ✋

    ردحذف
  3. انا عندي قصة تختلف تماما عن كل القصص
    صديقي مربي واستاذ لغة عربية ، وهبه الله ثمانية اطفال ،اختلف مع أمهم فصار اغلبهم يكن له العداء ، ونسي الجميع ما قدمه الاب لتربيتهم ، وكأن شيء لم يكن ، وكانهم قدموا الى الدنيا بدون أب .

    ردحذف
  4. اذا اردنا ان ننشئ جيﻻ متنورا فعلى كل من يتصدى للعمليه التعليميه والتربويه ان يكون هو ولي امر الطالب وبذلك بنجح في مسيرته التربويه ويفوز باﻻجر

    ردحذف
  5. يا ريت لو كل المعلمين هيك ............ التربية وبهتموا بطلابهم ♥

    ردحذف
  6. ايها الاستاذ المحترم لقد ذكرك الطفل بالاسم الاصلى والاساسى للوزاره التى انت تابع لها وهى وزارة التربيه اولا قبل التعليم ياليت كل استاذ يعرف ويتعلم هذا -------واخيرا شكرا لك

    ردحذف
  7. ياريت كل الأساتذة عندو الصبر وقدرة التحمل على حل مشاكل الطلاب

    ردحذف