الأحد، 8 فبراير، 2015

قصة مؤثرة : نهاية شاب يعمل في توصيل الطلبات

يروي الشيخ عبود العسيري " أبو علي " قصة شاب يعمل في توصيل الطلبات اسمه عبد الرحمن فيقول :

قبل سنوات اتصل علي شاب اسمه أحمد ،
الشيخ أبو علي ،، قلت تفضل
 والله أحمد عمري ما شفته
قال يا شيخ : ممكن آخد من وقتك شوي
قلتله تفضل أسمعك
 
قال يا شيخ قبل أيام ولد عمتي اسمه عبد الرحمن مات في حادثة
راجع من الجامعة مع ثلاثة من أصحابه
وفي طريق العودة جاه عليهم حادث بسيط لا يذكر
لكن الضربة جاءت في رأس عبد الرحمن هو السواق
سببت نزيف في المخ ودخل عبد الرحمن في غيبوبة
أصحابه الثلاثة إلي معه ما سار لهم شي سليمين معافين
ينتظرون الإسعاف
جاء الإسعاف
ركبوا أصحاب عبد الرحمن معاه في الإسعاف
يسابقون الوقت يلحقون ما يلحقون المستشفى
وهم في الطريق شوي وعبد الرحمن نظر
ثم قال لا إله إلا الله محمد رسول الله
يقول أحمد : والله يا أبو علي أربع مرات نطق بكلمة التوحيد
قلت هنيئاً له يا أحمد
عند أبو داود في سند صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول
" من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله ، دخل الجنة "
إن شاء الله إنه من أهل الجنة يا أحمد
قال أحمد : انتظر يا شيخ
جاءنا الخبر رحنا أنا وأهلي وأقاربي نستلم جثة عبد الرحمن من المستشفى
استلمنا الجثة وفي مغسلة الأموات أقسم بالله يا أبو علي وجه عبد الرحمن يتلئلئ نور وضياء
والله عبد الرحمن مبتسم ابتسامته إلي اعرفها ما أنكرها
والله يا أبو علي اصبع التوحيد يشهد له بأنه تشاهد
قلت له هنيئاً له يا أحمد
قال يا شيخ اسمعني .
كفناه بعد مغسلناه وصلينا عليه قمنا في عزاه ثلاثة أيام وشغلي الشاغل عبد الرحمن
عمره 22 سنة ويختم حياته بأربع مرات لا إله إلا الله
عمره 22 سنة ووجهه نور وضياء
عمره 22 سنة وأصابع يده بهذا الشكل
يالله ... !
عبد الرحمن له ثمانية أشهر في التوبة ويختم حياته بهذه التوبة
شغلي الشاغل عبد الرحمن أيام العزاء
ليش تاب ليش تغير ... ؟
أنا أدري إنه قبل ثمانية أشهر كان يسمع أغاني
كان يتابع مسلسلات
كان مثله غيره من الشباب يلتهي بالشهوات
يقول انتهت أيام العزاء
يدفعني الفضول أبغى أعرف ليش عبد الرحمن تغير
يقول رحت لعمتي أم عبد الرحمن سلمت عليها
وقلت لها : يا أم عبد الرحمن ممكن طلب
قلتلي أبشر يا وليدي يا أحمد

قال : أبغى جوالات عبد الرحمن الاثنين 

دخلت الغرفة جابت الجوالات وأعطت أحمد قالت هذه الجوالات 

يقول أخذت الجوالات وقعدت أقلب في صندوق الرسائل المرسلة والرسائل الواردة 

أبغى أعرف السر إلي غير حياة عبد الرحمن

يقول يا شيخ قاعد أقلب رسالة ورا رسالة 

يقول عرفت السر يا شيخ

عرفت عبد الرحمن ليش تاب 

قلتله ليش يا أحمد

يقول : وجدت رسالة منك أنت يا شيخ لعبد الرحمن

يقول الشيخ أبو علي : أنا يا أحمد ؟!

 

قال : ايه أنت

قلت : ايش مكتوب بالرسالة

قال : بشرك الله بما يسرك أفرحتني بتوبتك وعودتك وإنابتك ورجوعك إلى الله 

الله الله في الثبات حتى تلقى الله 

اسأل الله أن يجعلك من أسعد عباد الله

يقول الشيخ أبو علي : أنا يا أحمد ؟

قال اي والله يا أبو علي أصلاً ما عرفت رقمك ولا اسمك إلا من الرسالة

قلتله : وايش مواصفات عبد الرحمن

قال : طويل القامة ، أبيض البشرة ، سيارته كذا يسكن في الحي الفلاني 

يقول الشيخ أبو علي : والله ما عرفته ولا تذكرته 

قال : يا شيخ ايش رأيك اقابلك بكرة عندي صور لعبد الرحمن يمكن تعرفها 

يقول : قلتله بإذن الله على الوعد بكرة 

قاعد أنتظر بكرة علشان أشوف عبد الرحمن

جاء وقت الموعد اتصلت على أحمد وينك 

قال في نفس المكان جيت ...

عجل وريني عبد الرحمن

خرج جواله فتح على صورته وراني عبد الرحمن أناظر هذا عبد الرحمن يا أحمد 

قال ايه يا شيخ عرفته 

هذا عبد الرحمن يا أحمد

قال ايه يا شيخ عرفته ؟

هذا عبد الرحمن يا أحمد

قلت اي والله عرفته

والله ما قابلته في حياتي إلا مرتين 

والله ما شفته بعيوني إلا مرتين 

والله ما سمعت صوته إلا مرتين 

لكني على يقين إن أصلحنا العمل والنية سنلتقي يوم القيامة بلا فراق في جنة ونهر عند مليك مقتدر 

أناظر الصورة قلي أحمد ايش قصته 

قلت هذا عبد الرحمن حضر معي في جلسة دعوية 

وانتهى اللقاء جاء يحتضني متأثر ويبكي 

قلي ممكن رقم جوالك يا شيخ قلتله تفضل هذا رقم جوالي 

وصل البيت عبد الرحمن أخذ كل المعاصي والذنوب ووضعها في كيس

ورماها في النفايات ، وأرسلي رسالة يقول أبشرك يا شيخ وصلت البيت 

وجمعت كل المعاصي والذنوب وحطيتها في النفايات 

والله يا شيخ كأني شلت جبال الدنيا من على صدري

أرسلتله رسالة : قلتله بشرك الله بما يسرك 

أفرحتني بتوبتك وعودتك وإنابتك ورجوعك إلى الله 

الله الله في الثبات حتى تلقى الله 

أسأل الله أن يجعلك من أسعد عباد الله 

اتصل علي مباشرة عبد الرحمن : قال يا شيخ أقدر أقابلك بكرة 

قلتله : ليش 

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

قال : يا شيخ عندي مشكلة بسيطة وأنا تائب إلى الله ، بدنا نحلها مع بعض

قلتله : أحمد بكرة الجمعة ، بعد صلاة الجمعة نتغدى مع بعض 

قال ما طلبت شي 

يقول الشيخ أبو علي : وصليت الجمعة  إلا عبد الرحمن الصادق يدق علي 

قلي على الوعد يا شيخ 

قلتله على الموعد 

تقابلت مع عبد الرحمن أخذته مع بعض الشباب 

وخرجنا في مخطط من المخططات 

حطينا الفرشات تغدينا 

وقعدنا نمشي في  المخطط 

علشان أسمع ايش عند عبد الرحمن من مشكلة 

عبد الرحمن قلي يا شيخ صحيح عمري في التوبة يوم واحد 

لكن والله يا شيخ أجمل يوم في حياتي 

والله أسعد ليلة في حياتي 

كأني شلت جبال الدنيا كلها من على صدري 

يا شيخ أن تخرجت من الثانوية ومعدلي رائع جداً 

وعندي طموح أواصل الجامعة لكن ما أقدر أواصل الجامعة 

تدري ليش ؟؟

قلتله ليش يا عبد الرحمن

قال أبوي متوفي وأنا أكبر إخواني 

أمي إخواني وأخواتي ينتظرون إني أصرف عليهم

يقول الشيخ أبو علي : إلى متى وحنا عالة على الناس 

بعد الثانوية أخدت ملفي وجلست أقدم في وظائف 

أقلك صحيح إني لقيت وظائف لكن كل الوظائف إلي لقيتها خارج المدينة إلي أمي وإخواني ساكنين فيها 

اضطريت إني أتوظف داخل المدينة

تدري ايش الوظيفة يا شيخ 

قلتله ايش يا عبد الرحمن 

قال : في مطعم توصيل الطلبات بالمجان 

صحيح الراتب 1700 ريال لكن فيها خير وبركة

أهلي ينتظرونها آخر كل شهر 

يقول الشيخ أبو علي : تدري ايش معنى توصيل طلبات بالمجان 

كم من الإتصالات تأتيه ، والطلب ناقص تأخر بارد كنسل الطلب من شقة لشقة من حارة لحارة وهذي حياتي ...

لكن أصبر علشان أمي وإخواني وأخواتي 

تدري ايش معنى توصيل طلبات بالمجان ، كم من بنات يكلموني أوصلها الطلب 

أحاسبها تكون معي علاقة أحاسبها اتقلي ادخل البيت فاضي ... 

عبد الرحمن زي غيره من الشباب يتطيب يتزين يهتم بنفسه

يقول عبد الرحمن : كم انهزمت لهذه الشهوات 

يا شيخ أنا اليوم تائب 

أنا اليوم عائد ومقبل على الله 

وبين نارين أبقى في هذه الوظيفة علشان أمي وإخواني وأخواتي 

أتركها علشان ديني هدايتي استقامتي 

أنا اليوم أطرح القضية بين ايديك 

ايش نصيحتك يا شيخ

نظرت في وجه عبد الرحمن والله ما قلتله إلا هذي الكلمات 

يا الغالي يا الغالي يا راس المال إلي زينك الله بلحية وثوب قصير وأدخل في بيته وأركعك وأسجدك له 

لا تحسب الطريق مفروش بالورود لا والله ...

والله الطريق يحتاج إلى تضحيات إلى بذل إلى عطاء مليء بالفتن والملمات 

" ليميز الله الخبيث من الطيب "

عبد الرحمن كل خسارة في الدنيا يعوضها الله 

عبد الرحمن كل خسارة في الدنيا يعوضها الله

إلا دينك يا عبد الرحمن 

لا تخسر دينك

انت أدرى بنفسك 

إذا كانت هذه الوظيفة تجعلك تخسر دينك اتركها 

ووالله من ترك شيء لله عوضه الله خير منه 

قلي بإذن الله 

نزلتله لسيارته 

والله ما شفته بعد اليوم إلا في الصورة 

قلت لأحمد هذا الكلام

قال : والله إنك صادق يا شيخ

قلتله : ايه ؟

قال أحمد : كان لقاؤكم يوم الجمعة 

قلتله : ايه 

قال : يوم السبت أخذ تفويض السيارة واستمارة السيارة 

وراح لإدارة المطعم وقدم استغناء واستقال 

أخذ أوراقه وقدم في جامعة الملك خالد قسم شريعة وقبل في الجامعة

والمستوى الأولى المستوى الثاني ... مات قبل أن ينتهي المستوى الثاني

أبو علي ،، أبو علي ...

أقسم بالله بعد توبته بشهرين 

ينزل قرار تعيينه من وزارة الأوقاف بتعيينه مؤذن للمسجد إلي بجانب بيته براتب 1700 ريال

عوضه ولا ما عوضه يا شيخ ...!

أعطاه ولا ما أعطاه 

وينزله مكافئة الجامعة 1000 ريال ...

اترك الدنيا فديتك 

اترك 2700 فديتك

لكن القضية على ايش مات 

4 مرات لا إله إلا الله

والله ما قدم الصحابة دماؤهم ولا أموالهم إلا من أجل هذه النهاية السعيدة 

والله ما تاب التائبون ولا سكب العبرات المذنبون 

إلا من أجل هذه النهاية 

والله ما بحت أصوات العلماء والدعاة إلا من أجل هذه النهاية فديتك

أما تريد هذه النهاية ؟

أما ترغب أن تختم حياتك بلا إله إلا الله هذه الخاتمة الحسنة 

 

6 التعليقات:

  1. اللهم اجعل آخر قولنا من الدنيا لا اله الاالله محمد رسول الله فانها احسن الخاتمه يارب ودوما ميز بين الخبيث والطيب ولا تأخذ الا الطيب وتأكد ان الله سوف يعوضك الخير وادم التوبه الى الله لعلك تفلح واللهم اجعلنا من المفلحون والذاكرين رب العالمين والمفرقين ببين الطيب والخبيث وابعدنا اللهم عن الخبيث ولو كان كثيرا

    ردحذف
  2. اللهم اسالك حسن الخاتمه
    سبحانك ربي مااعظمك

    ردحذف
  3. اللهم اسالك حسن الخاتمه
    سبحانك ربي مااعظمك

    ردحذف
  4. والله انى اغبطه اللهم احسن خاتمتى ولوالدى وجميع المسلمين

    ردحذف
  5. اللهم ارزقنا حسن الخاتمه

    ردحذف