الخميس، 8 يناير، 2015

خمسة ملايين ريال لمن يقبل شرطها للزواج !!

ترجع هذه القصة إلى عام 2011 حيث ذكرت صحيفة رؤى السعودية والتي أغلقت قبل فترة بسبب ضائقة مالية هذه القصة ونعيد نشرها لأنها تحتوي بعض الحكم الضرورية في الحياة ، لمن يعتقد أن جميع أصحاب المال سعداء فقد تمتلك المال ولكن هذا المال يمنعك من إيجاد الحب والمشاعر ويحرمك من كثير من الأمور التي هي بنظر الجميع أهم وأرقى من المال فأن تعيش بسيطاً ميسور الحال في بيئة اجتماعية جيدة خير لك من أن تعيش غنياً لا تثق فيمن حولك ...
 

فقد عرضت هذه الفتاة مبلغ وقدره خمسة ملايين ريال سعودي أي ما يعادل مليون و 331 ألف دولار أمريكي تقريباً للشاب الذي يقبل الارتباط بها على شروطها التي ستنصها عليه في حال أعجبت بهذا الشاب بعد أن يرسل معلوماته لفاكس على موقع مقر هذه الصحيفة وتقول هذه الفتاة أن الدافع الذي كان وراء هذا الأمر هو أن زوجها الأول كان لا يهتم بها ولا يهمه سوى أموالها وطريقة أخذ أكبر قدر منه وكان جشعاً جداً ولا يقدس الحياة الزوجية إطلاقاً

 

وبالتالي فهي تضيف أنها غير مهتمة بالنقود على أن تجد شاباً يقدس الحياة الزوجية ويحترمها ويرتبط بها من أجلها لا من أجل نقودها لأنها مستعدة أن تستغني عنهم مقابل السعادة .

والحقيقة أن كثير أصحاب المصالح يتدافعون نحو المسائيل والأغنياء بغية نيل رضاهم وبالتالي أخذ مناصب أو أموال

والبسطاء من الناس لا يميل إليهم إلا من هم في مثل بساطتهم 

لذلك إذا ابتلاك الله بمنصب أو غنى فعليك أن تكون يقظاً جداً لأصحاب القلوب الطيبة والمعادن الرائعة 

أولئك الذين لا يلهثون خلف المنصب والمال لأن بريقهم سيختفي من مجالسك 

خاصة إذا كثر فيها أولئك الذين يتقربون من الشخص لكسب مصالح ومكاسب دنيوية

رزقنا الله وإياكم الصحبة الصالحة 

 

6 التعليقات:

  1. تافهة تتبرع بمالها وتشوف مين بياخذها من غير فلوس ويسعدها

    ردحذف
  2. ارجو ان اكون منتبها لفئة الناس البسطاء

    ردحذف
  3. الزواج ليس بيعا و شراء بل الزواج سنة الحياة يمكنكي مراسلتي و نتكلم أكتر

    ردحذف
  4. الزواج ليس بيعا و شراء بل الزواج سنة الحياة يمكنكي مراسلتي و نتكلم أكتر

    ردحذف