السبت، 31 يناير، 2015

فيل يبكي عندما فكوا القيود عنه بعد 50 سنة من تقييد وثاقه

وصل خبر هذا الفيل لإحدى الجمعيات الخيرية البريطانية للرفق بالحيوان ، وقد قرر العاملين في هذه الجمعية السفر للهند بصورة مفاجئة ليلاً لتحري الأمر ، وحل مشكلته ، وبالفعل ذهبوا إلى ولاية أوتار براديش الهندية في الليل مصطحبين معهم عشرة أطباء بيطرين ، و 20 حارس غابة ، و 6 رجال شرطة
 

وهناك وجدوا أن هذا الفيل يعيش شتى أنواع الظلم 

الذي يقع على البشر المضطهدين 

من تجويع وضرب وإهانة من قبل مالكه

الذي لم يفك رباطه منذ 50 سنة 

وكان يستخدمه في جلب السياح لمنطقته

فهو يستخدمه للمتاجرة به ويخضه لشتى أنواع الإهانة

وقد كانت المفاجئة عندما فك هذا الفريق قيد الفيل 

ليرى الفيل يبكي لأنه يشعر بالحرية والحركة لأول مرة في حياته ،،

 

أما عن سبب ذهاب فريق البحث إلى ذلك المكان ليلاً 

لفك أسر الفيل 

فقد علله الباحثون 

على أن الفيل قد يكون نشأ لديه سلوك عدواني مع فترة الظلم التي عاشها

وقد يتأثر برؤية الضوء والشمس الحارقة لأول والحرارة إذا تغيرت على غير عادتها طيلة حياته

فكان وقت الليل الوقت الأنسب لتجنب أي ردة فعل سلبية من الفيل 

وحمايته من أي ضرر مترتب عن تغير الأجواء 

 

0 التعليقات

إرسال تعليق