الخميس، 22 يناير، 2015

صاحب مقهى أراد أن يعلم زبائنه درساً فشاهد ما فعل

يعتقد بعض الناس أن الإحترام مرتبط بمن هم أعلى منه أو يساويه درجة ، أما أولئك أصحاب الأعمال البسطة كسائقي السيارات وغيرهم من البسطاء فلا يقدمون لهم الإحترام ، وذلك الإحترام المبتذل المتكلف ، هو من يجعل بعض الناس يرى نفسه على من هو أدنى منه ويذل نفسه لمن هو أعلى درجة منه ، فالإحترام سلوك نبيل يقدم للجميع ، ويفقد قيمته إذا كان للأشخاص الأرفع مكانة منك بل وبهذه الطريقة فذلك الشخص يسيء لنفسه

 

ورغم أن القيمة المعنوية للاحترام أهم وأغلى بكثير من القيمة المادية 

بل وإن قيمة الإحترام المادية ليست موجودة دائماً وإن كانت موجودة في بعض الأحيان 

كقصص الصدف التي تحصل والتي كثيراً ما قرأنا مثلها 

مثل الشخص الذي جلس في الحافلة بجانب شخص ثري 

صاحب شركات وهو لا يعرف أصلاً أن الشخص الذي بجواره ثري

ثم طب منه طلب فخدمه بطيب قلب ومن دافع احترام دون علمه بشخصه

فأعجب الرجل بخلق ونبل ذلك الشخص 

وقرر أن يضعه في مكان مرموق في إحدى شركاته 

وقد حصلت مثل هذه القصة بتفاصيل مختلفة كثيراً ... 

ولكن القيمة المعنوية هي السائدة للاحترام 

فهو يحافظ على العلاقات البشرية وسلوك البشر 

بل ولا تستعجب أن نقول أنه يحافظ على أمن البلد

فعندما يتكبر أحد على شخص بسيط قد يبغضه هذا الشخص البسيط

فيضمر له الشر لمجرد أنه لا يحترمه 

 

وقصتنا اليوم حصلت في أحد المقاهي الإيطالية فقد قرر مدير المقهى أن يعلم زبونه درساً في الإحترام 

لأن تضايق كثيراً من طلب الزبون القهوة بكلمة واحد قهوة دون إبداء أي احترام له

فوضع يافطة كتب عليها :

واحد قهوة = 3 يورو

لو سمحت واحد قهوة = 2 يورو

صباح " مساء " الخير ، من فضلك واحد قهوة = 1 يورو

 

0 التعليقات

إرسال تعليق