الاثنين، 19 يناير، 2015

أوقعها في خيانته ، ثم اتهمها بالزنا ، فشاهد ما حصل

هذه قصة حقيقية حصلت لإحدى المغتربين في إمارة أبو ظبي ، فقد كان شاباً طموحاً مبتكراً ومتحمساً ،

فاستدعته أحد الشركات الكبرى في مدينة أبو ظبي للتعاقد معه ليشغل منصباً راقياً بها ،

ولم يكن له أن يرفض خاصة مع إمكانية أن يتوصل للكثير في مكان مزدهر إقتصادياً ، 

فهو طموح ويريد أن يوفر الأدوات التي يواصل بها تقدمه ،

سافر هذا الرجل إلى مكان عمله وبدأ يتطور في العمل ويحصل على ترقيات سريعة أكبر من سنه ،

وفي أحد الأيام قرر الرجل الزواج وفعل كما يفعل معظم المغتربين بأن طلب من أهله في بلده

أن يختاروا له فتاة ذات جمال وخلق ومن عائلة راقية

وهذا ما تم بالفعل فعاد للبلد ورأى الفتاة وسمع شهادات الآخرين لها بالخلق الحسن

فتزوجها وأخذها إلى أبو ظبي ولم يكن لها في تلك الدولة سوى زوجها

وبعد فترة وجيزة من زواجهما حصلت لهذا الزوج ترقيات جديدة في الوظيفة 

وجعلته المشرف على فروع الشركة حول العالم مما استدعى كثرة سفره وتنقلاته بين الدول 

 

وهذا الأمر جعل تلك الفتاة تبقى وحدها في دولة الإمارات حيث لا أهل ولا أصدقاء ،

وزوج يغيب عنها أكثر من حضوره ولا يراعي أنه أخذها لمكان هو الوحيد لها فيه

ثم ما لبث أن تركها فيه وحدها وذهب ليكمل أعماله تاركاً خلفه زوجة وطفلة لم تتعدى بضعة أشهر

وبعد أن طال غيابه بدأ أصحابه في أبو ظبي يخبرونه أن زوجته تخرج من البيت دون إذنه

وأن زوجته تذهب مساء إلى مكان لا يعرفونه وكثرت الأقاويل

فقرر أن يقطع الشك باليقين وخطرت في باله فكرة شيطانية بأن يوقع زوجته عن طريق حسابها بالفيسبوك

وهذا ما فعله فعلاً فقد أنشئ حساباً وهمياً باسم شخص ودخل على تلك الفتاة وبدأ يطريها بالكلام المعسول

وفي ظل غياب تام للصحبة والمشاعر وقعت تلك الفتاة في هذا البحر من الكلام العاطفي الغزلي

الذي لم تسمعه منه وهو زوج لها ، وقد سمعته منه عندما حاول الإيقاع بها

وهذا ليس مبرراً فاستعفاف الفتاة هو أفضل بكثير من أن تسقط الفتاة نفسها بالفخ تحت أي ظرف

بدأت تلك العلاقة تقوى بين تلك الفتاة وذلك الشاب 

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

وبدؤوا يتبادلون الصور فترسل له صورها ويرسل لها صوراً لأحد أصدقائه على أنها صوره

بل زاد الأمر أن يطلب منها أن ترسل له صورها دون الحجاب وهذا بالفعل ما فعلته

عاد هذا الرجل لأبو ظبي بعد أن أهمل زوجته فترة كبيرة بل واستدرجها بحساب وهمي

ولم يخبرها بشيء بل أظهر وكأن شيئاً لم يحدث وبدأ يفكر في أين سيصل بها الأمر

وبالفعل أكمل محادثاته معها وطلب منها أن تقابله فوافقت على مقابلته في نهاية الشهر

لأن زوجها سيسافر مجدداً كما هي عادته ويتركها وحدها

هنا بدأ هذا الزوج بالصراخ وبعد أن استجمعت تلك الفتاة قواها فهمت أن أمرها قد فضح

فطلبت منه الطلاق وقالت له تلك أنا ولكنه رفض أن يطلقها فحسب فهو يشعر بأنها أهانت رجولته

فذهب ورفع قضية عليها على أنها زانية وبعد تقديم الوثائق والتي كانت عبارة عن نصوص محادثات على الفيسبوك

لم تكن كافية للمحكمة لتحكم على الفتاة بأنها زانية

وردت الوثائق وحصل الطلاق وترك ابنته مع تلك الفتاة

* همسة : لا تحاول استدراج الآخرين لاستغلال حاجتهم لأشياء قد حرموا منها . *

* ولا تحاول إسقاط أعز الناس إليك بتجاربك الصعبة ثم تتهمه بقلة الأخلاق *

* واعلم أنك لو كنت مكان الشخص ذوو الحاجة ربما لن تكون أفضل حالاً منه *

* حافظ على نفسك وأهلك وأبقهم قربك انصحهم ولا تبتعد كثيراً عنهم فتسمح لغيرك بالتسلل لحياتهم *

 

7 التعليقات:

  1. قصة مؤثرة ومعبرة بنفس الوقت

    ردحذف
  2. رائعه لكن هي ايضا مخطئه

    ردحذف
  3. حسبي الله عليه من رجال وعاد له وجه يشكيها للقضاء استر نفسك وا تركها بلا فضايح~

    ردحذف
  4. الحياة دون اسس دينية اسلامية صحيحة لا معنا لها

    ردحذف
  5. ان لاهلك عليك حق فاعطى كل زى حقا حقة

    ردحذف