الثلاثاء، 20 يناير، 2015

الحبة السوداء وصية النبي ، كيف تستخدمها في علاج أخطر الأمراض

الحبة السوداء أو حبة البركة هي وصية النبي صلى الله عليه وسلم في كثير من الأحاديث ، فقد كان يؤكد عليه أفضل الصلاة والسلام أنها علاج لكل داء إلا الموت فهو قدر الله الذي لا هروب منه ، ولأننا على يقين بكلام النبي صلى الله عليه وسلم وأنه لا ينطق عن الهوى ، ولأن الطب النبوي إن طبقناه بثقة وكما وصف فإننا سننال أجري الدنيا والآخرة وستلاحقنا رعاية وشفاء المولى في الدنيا والآخرة ، ولكن كيف يتم استخدام الحبة السوداء ؟ وما هي الأمراض الخطرة التي تم اكتشاف فائدة الحبة السوداء في التعامل معها ؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال بإذن الله
 

قال صلى الله عليه وسلم ( في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام ) والسام هو الموت .

وقال عليه أفضل الصلاة والسلام (عليكم بهذه الحبيبة السوداء ، فخذوا منها خمساً أو سبعاً فاسحقوها ثم اقطروها في أنفه بقطرات زيت في هذا الجانب وفي هذا الجانب، فإن عائشة حدثتني أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا من السام، قلت: وما السام، قال: الموت)

يقول كل من الدكتور أحمد القاضي والدكتور أسامة قنديل في بحث صادر من معهد أكبر للطب الإسلامي للتعليم والأبحاث بنما سيتي بعنوان " الحبة السوداء المقوي الطبيعي للمناعة ": ( وقد أثبتت التجارب الحديثة التي أجريت على الإنسان والحيوان أن للحبة السوداء تأثيرا موسعا للشعب الهوائية وتأثيرا مضادا للميكروبات وتأثيرا منظما لضغط الدم وتأثيرا مدرا لإفراز المرارة وبما أن التأثير العلاجي للحبة السوداء يشمل عددا كبيرا من الأمراض فقد اتجه تفكيرنا إلى احتمال وجود أثر منشط للمناعة فيها وبالفعل فقد أثبتت التجارب الأولية في مختبراتنا أن للحبة السوداء أثرا منشطا على جهاز المناعة ، وقد أجريت هذه التجارب على متطوعين أصحاء رغم أن التجارب المختبرية أظهرت وجود شيء من قصور المناعة عند هؤلاء المتطوعين وهذه النتائج لها أهمية عملية كبيرة حيث أن الحبة السوداء منشطا طبيعيا للمناعة يمكن أن تلعب دورا في علاج السرطان والإيدز وغيرهما من الأمراض التي تصاحب حالات قصور المناعة وقد بينت الدراسات أن للحبة السوداء تأثيرا في توسيع الشعب يفيد في علاج النزلة الشعبية ، كما أن له تأثيرا على المرارة ويؤدي إلى زيادة تدفق الصفراء ، ولها أثر مضاد للبكتريا ، وخافض ومهبط لضغط الدم؛ كما بينت دراسة تأثير السميات على الحيوانات أن مستخرجات الحبة السوداء خالية من أي تأثير سمي ضار حتى لو تم حقنها بكميات كبيرة هذا وقد أكدت النتائج الدور الايجابي للحبة السوداء من حيث تأثيرها المقوي للنظام المناعي؛ وثبت أيضا أن تناول حبوب الحبة السوداء بالفم بجرعة جرام واحد مرتين يوميا له أثر مقوي على وظائف المناعة ، وقد تكون لهذه النتائج فائدة عملية عظمى ، إذ من الممكن أن يلعب مقوي طبيعي للمناعة مثل الحبة السوداء دورا هاما في علاج السرطان والإيدز وبعض الظروف المرضية الأخرى التي ترتبط بحالات نقص المناعة ومعلوم أن جهاز المناعة له تأثير مباشر وغير مباشر في جميع أجهزة الجسم ، وعليه فإن أي خلل في هذا الجهاز يعود بالخلل على جميع أجهزة الجسم ، كما في مرض الإيدز مثلا ، وأن صحة هذا الجهاز وتقويته تعود بالفائدة المباشرة أو غير المباشرة على جميع أجهزة الجسم وعليه عندما يصاب الإنسان بمرض ما في بعض أجهزته فتؤثر قوة جهاز المناعة في الشفاء من هذا المرض تأثيرا مباشرا أو غير مباشر ولقد ثبت بالبحث أن الحبة السوداء تقوي جهاز المناعة في الجسم وتحسن وظائف هذا النظام وهكذا يجلي العلم اليوم هذه الحقيقة وما كان لأحد من البشر أن يتكلم بهذا منذ أربعة عشر قرنا إلا بوحي من الله )
 

والحبة السوداء مستخدمة في علاج : السعال والربو ، والتوتر العصبي ، والمفاصل والأعصاب ، وآلام الظهر ، وعلاج السكر والصداع ، والتهاب اللثة والأسنان ، ونزلات البرد وحصوات الكلى والمثانة ، والغازات والانتفاخ والجرب ، وحب الشباب ، والبهاق ، والبرص ، والسرطان ، والباسور ، والتهابات القلب ، وضيق الأوردة ، وحفظ الجنين ، وهي تدر اللبن لتحسن تغذية الجنين ، وكذلك تحافظ على طاقة الجسم وحرارته ، وتقوي جهاز المناعة بصفة عامة ضد أي مرض ، وهي فوق كل هذا غذاء صحياً هاماً جداً لكسب الكثير من المواد الغذائية الهامة للجسم الموجودة في تركيبتها 

ويفضل استخدام بذور الحبة السوداء كما هي وكما استخدمها رسول الله وأصحابه ، ويفضل عدم استخدام الحبة السوداء مع أدوية كيماوية أو عشبية أخرى؛ خشية حدوث تداخلت دوائية.
ويفضل ألا تطحن إلا عند الاستعمال؛ لأنها إذا سحقت وتركت ولو لعدة ساعات قبل استعمالها فإن المادة الفعالة تتطاير منها؛ لأنها عبارة عن زيت طيار، لكن إذا سحقت الحبة السوداء ثم مزجت مع العسل مزجاً جيداً وحفظت في علبة قاتمة اللون ومحكمة الغلق فإنها تحتفظ بفائدتها.

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

فسبحان من علم رسوله الكريم " صلى الله عليه وسلم " الأهمية الكبرى لهذه النبتة وما كان لأحد أن يعلم عن فوائدها شيء قبل 14 قرن من الآن إلا أن يكون وحياً من الله تعالى " وما ينطق عن الهوى ، إن هو إلا وحي يوحى "

 

2 التعليقات:

  1. لا اله الا انت صبحانك اني كنت من الضالمين

    ردحذف
  2. ويقال كذلك أنها تعالج العقم والضعف الجنسي .هل هذا صحيح

    ردحذف