الاثنين، 26 يناير، 2015

النكتة التي أدخلت الفنان إسماعيل ياسين مستشفى الأمراض النفسية والعصبية

تتغير الظروف وتتعد القصص إلا أننا اليوم نتحدث عن أحد الفنانين الذين ظلوا على رغم تبدل زمانهم نجوم للشاشة ، ورغم أن الفن الذي يقدمونه لا يحاكي فن هذه الأيام الذي يمتزج بكثير من العري من أجل جلب المتابعين إلا أنه حتى يومنا يلقى إقبالاً شديداً من المتابعين يجعله يتصدر الأفلام الكوميدية هذا يتجسد في شخصية الفنان إسماعيل ياسين
 

مع أن إسماعيل ياسين مثل أفلامه كلها بالأسمر والأبيض 

ووصلت أفلام هذه الأيام إلى جودة ال full HD وجودات أعلى منها 

إلا أن أفلام إسماعيل ياسين لا زالت تضحك المتابعين وتجلبهم !!

وهذه المزايا قلما توجد 

فكيف لفيلم أعد بكل إتقان وبأحدث الوسائل أن ينافس فيلم أعد قبل عشرات السنين بوسائل بدائية مقارنة بعصرنا

ومع كل هذا يفوز الفيلم الذي أعد سابقاً ... 

أما النكتة التي أدخلت الفنان إسماعيل ياسين مستشفى الأمراض النفسية والعصبية

فقد كتبها المؤرخ الشهير محمد فتحي في مذكراته 

وقد حصلت في عهد الملك فاروق فقد ذهب الملك فاروق في استراحة ملكية

قاصداً إسماعيل ياسين 

ليسمع النكات ويضحك

وعندما وصل لإسماعيل ياسين قال له " يالا يا إسماعيل سمعنا نكتة جديدة " 

 

ومن الصدمة الغير متوقعة ومن شدة ارتباك اسماعيل ياسين

قال للملك فاروق " مرة واحد مجنون زي حالاتك " 

فقطعه الملك فاروق بقوله : مجنون ؟

فلما استوعب إسماعيل ياسين الموقف 

تظاهر بأنه أغمي عليه حتى يظهر أنه ليس في كامل وعيه

وخرج الملك فاروق غاضباً وأمر بسجن إسماعيل ياسين

وقد قال السيد يوسف رشاد الطبيب الخاص للملك فاروق لمساعدة إسماعيل ياسين 

ليمرر هذا الموقف ويلقى حجة لإسماعيل ياسين 

أن إسماعل ياسين يعاني من فقدان الذاكرة وأنه يجب أن يوضع في مستشفى الأمراض النفسية والعصبية 

وقد حدث ذلك بالفعل لفترة قصيرة من الزمن

 

0 التعليقات

إرسال تعليق