الجمعة، 19 ديسمبر، 2014

معلومات وحقائق هامة جداً عن السكر

مع تطور العلم وازدياد المعرفة نكتشف أن الأشياء التي كنا نفعلها دون أن نأبه بخطورتها هي مثالاً على القاتل الصامت فالسكر والملح هما نموذج مصغر لتلك الأشياء التي من شأنها أن تحدث اضطرابات كلية في جسم الإنسان وعناصره الغذائية وهي من أكبر مسببات الضرر على جهاز المناعة لدى الإنسان وتسبب إضطراباً في التوازن الدقيق لجسم الإنسان
 

وقد عرضت الدكتورة " نانسي آبلتون " في كتاب أسمته " الانتحار بالسكر " ما يمكن أن يفعله السكر من تدمير للجسم 

الأسباب المدمرة تكمن في أن
استخدام السكر المضاف إلى الطعام لمدة طويلة قد يؤدي إلى مشاكل صحية لدى الكثير من الناس وقد يسبب أمراضًا عدة. وفي بحثها عن أضرار السكر، وجدت المؤلفة 140 سببًا يجعل من السكر مادة مدمرة للصحة، نذكر أهمها:
- يمكن للسكر أن يكبح جهاز المناعة.
- يعرقل السكر العلاقات بين الأملاح المعدنية في الجسم.
- يمكن للسكر أن يسبب للأطفال فرطًا في النشاط وقلقًا وانعدامًا في القدرة على التركيز وتعكرًا في المزاج.
- يمكن للسكر أن يرفع إلى درجة كبيرة نسبة التريغليسيريد في الدم.
- يمكن للسكر أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان في المبيض.
- قد يجعل السكر العينين عرضة لمرض تلف شبكية العين المرتبط بالتقدم في السن.
- يمكن للسكر أن يسبب التهاب المفاصل وأمراض القلب والشرايين والإصابة بمرض ترقق العظام.
- يمكن للسكر أن يسبب إعتام عدسة العين كما يسبب قصر النظر.
- يمكن للسكر أن يسبب الصداع ومرض الشقيقة.
- يمكن للسكر إن يساهم في الإصابة بمرض ألزهايمر كما نوبات الصرع.
- يمكن للسكر أن يسبب سرطان المستقيم، وسرطان بطانة الرحم، وسرطان الكلى وأورامًا في الكبد.
هذا بعض ما يفعله السكر بالجسم، وفي الكتاب المزيد من التفاصيل حول كيفية وأسباب قتل السكر للإنسان ولكن ببطء.
 
السكّر في الأطعمة
تدور في رأسنا ميول تدفعنا إلى تناول الأغذية المدمرة لجسمنا، وغالبًا ما تنتصر هذه الميول فتحول دون أي تحسن لصحتنا.
أول غذاء شيء نتناوله هو المشروبات الغازية والعصائر الجاهزة التي تحشو أجسادنا حشوًا بكثير من الوحدات الحرارية الفائضة عن حاجتنا. كذلك نضيف السكر إلى كثير من الأغذية المصنعة، مع أن معظمها يكون في الأصل حلو المذاق. لقد نسينا المذاق الأساسي للأطعمة وجعلناها غير صحية أيضًا. فالذرة كانت منتجًا  صحيًا في بداية الأمر، لكن الإنسان ابتكر منها شراب الذرة المزعج للجسم حيث يأخذ وقتًا طويلاً ليهضم بشكل تام.
أما الشوكولا فهو غذاء يحتوي على مضادات الأكسدة، إنه إذن غذاء صحي ولكن هذا يصح فقط عندما يكون غير مصنّع. ولكن لسوء الحظ عندما يصنّع الشوكولا يفقد بعض المغذيات الموجودة فيه، وعندما يضاف السكر إليه لا يتمكن الجسم من الاستفادة من مضادات الأكسدة الصحية الموجودة في الشوكولا.
إذًا الحل أولاً هو في إلغاء السكر من غذائكم كي تعيشوا نمط حياة صحي من جميع النواحي. فاتخذوا القرار بقلب صفحة الماضي وابدأوا بخطة عملية يمكن اتباعها فورًا لعيش حياة صحية أكثر.
ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد
خطط غذائية
بعض الخطط الغذائية الواردة في الكتاب يمكنه أن يساعدكم إلى درجةٍ كبيرة في الحصول على التوازن الكيميائي الجسدي والحفاظ عليه. في البداية، يمكنكم أن تستمرّوا في تناول الوجبات الأساسية والخفيفة التي تتناولونها عادةً، لتفحصوا أنفسكم وتروا ما إذا كانت أجسامكم في وضعية متوازنة. وإذا تبيّن لكم أنكم تتمتّعون بالتوازن قبل وبعد تناول غذائكم (المعتاد)، فستتأكدون من أن هذا الغذاء يُهضم ويُمتص بشكل صحيح ومن دون مشاكل. أمّا إذا بيّنت الفحوص أنكم تفتقدون إلى التوازن، فيترتّب عليكم عندئذٍ اتّباع الخطة الغذائية 1 لتروا ما إذا كانت ستمنحكم إياه. وإذا لم تنفعكم هذه الخطة، فاتّبعوا الخطة الغذائية 2، وإذا لزم الأمر ولم تنفعكم هذه الخطة أيضًا، فاتّبعوا الخطة الغذائية 3. وقد وضعت إزاء كل خطة المجموعات الغذائية المناسبة للجسم.

 

0 التعليقات

إرسال تعليق