الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

طبيب ولادة يوناني تذهله عملية ولادة نادرة

لله في الأكوان آيات لعل أقلها ما قد إليه هداكا ، ولعل من آياته عجب عجاب لو ترى عيناكا 

كثيرة هي المعجزات التي يجريها الله عز وجل لخلقه ، ولو تفكرنا دقيقة لوجدنا الحقيقة

فهذا الكون بالغ الإحكام والدقة المتناهية والذي ما إن يحصل فيه شيء غير المسار الاعتيادي يصدم الجميع به

لابد أن له مسير وحيد ألا وهو الحكيم الخبير إنه الله عز وجل فاقصده بحاجاتك تستجاب دعواتك

ما خاب من دعاه ولا رد من رجاه وقصتنا اليوم تروي حدث ولادة طفل بشكل غريب في احدى مشافي اليونان
 

حيث حبس الطبيب اليوناني تسيجرس آرس أنفاسه وهو يشاهد منظرا أصابه بالذهول .. فالطفل الذي قام بتوليده يسبح داخل كيس من الماء ويتنفس ويمارس حياته طبيعيا داخل مملكة عجيبة التكوين. فعلى غير المألوف لم يستقبل المولود العالم الجديد بصرخة وإنما باللعب في عالمه القديم، فما كان من الطبيب إلا أن سأل الممرضة الواقفة بجواره “ما هذا”.

 
وقال الطبيب إنه نظراً لأن الكيس لم يثقب تلقائياً كالمعتاد، فإن الطفل الذي ولد في الكيس الأمنيوسي السليم يتصرف كما لو كان لا يزال داخل رحم الأم، مؤكدا أن الجنين ليست هناك خطورة عليه بالمرة لأنه لا يحتاج للتنفس حتى يتم شق الكيس وإزالة المشيمة وقطع الحبل السري.

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد
يُذكر أن الكيس الأمنيوسي هو غشاء شفاف ممتلئ بسائل يسبح فيه الجنين وينمو بدون عوائق، هذا السائل يكون نظيفا بسبب تدويره باستمرار ويوفر للجنين الدفء والحماية من الاهتزاز كما أنه عازل للصوت.

 

0 التعليقات

إرسال تعليق