الأحد، 7 ديسمبر، 2014

اعرف : هل أنت مدمن على الهاتف الذكي .. ؟ أم أن استخدامك له استخدام عادي

يحاول كثير من الناس الهروب من الواقع ونفي أنهم مدمنين على الهاتف الذكي الخاص بهم رغم طول المدة التي يظلون فيها يستخدمونه يوميا وحتى وإن حاولوا في بعض الأحيان تقليل تلك المدة ليظهروا أن حياتهم عادية بدونه فإن هناك متلازمات تظل عندهم تعلم الجميع بأن هذا الشخص مولع بهاتفه الذكي ومدمن عليه وهنا نذكر هذه الأمور التي توضح ادمانك بهاتفك الذكي

 

حيث أظهرت دراسة لمركز التقنية وإدمان الانترنت بالولايات المتحدة عن طريق استبيان ما يجعلنا نصفك " بمدمن هاتفك الذكي " أو لا وقال د. ديفيد غرينفيلد، مدير المركز، إن قرابة 90 في المائة من الأمريكيين يقعون ضمن خانة "الإسراف وإساءة استخدام" الهاتف الذكي، وما بين 10 إلى 12 في المائة، يمكن تصنيفهم كـ"مدمنين" على الجهاز.

 
وبحسب الاستطلاع الذي أجراه المركز، فإن قرابة 61 في المائة من المشاركين، وعددهم ألف شخص، يخلدون للنوم وهواتفهم المحمولة إما تحت الوسادة أو قرب السرير، ويصاب أكثر من 50 في المائة بالقلق واللهفة لدى نسيان هواتفهم بالسيارة أو المنزل، أو عند انقطاع الخدمة أو تعطل هواتفهم.
وللتعرف إذا ما كنت تعاني من مشكلة "إدمان" على هاتفك الذكي أو من "المسرفين" في استخدامه، راجع هذه المؤشرات العشرة:

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد
• عندما تتفحص هاتفك لمعرفة درجة حرارة الجو، والتأكد من التوقيت، عوض النظر إلى الساعة المعلقة بالحائط تحت نظرك، أو فتح النافذة لمعرفة حالة الجو.
• عندما يرسل أطفالك بطلباتهم لك برسائل نصية نظرا لعجزك عن تذكر أي معلومات لا تصلك عبر هاتفك الذكي.
• عندما تأمل أن تصادفك إشارة مرور وأنت بطريقك للمنزل، حتى يتسنى لك التوقف للرد على تعليق في فيسبوك.
• عندما يرسمك طفلك في أول رسوماته وأنت ممسك بهاتف محمول.
• عندما يكون تفحص هاتفك المحمول أول شيء تقوم به لدى استيقاظك من النوم، وحتى قبل دخولك المرحاص.
• عندما يسقط هاتفك المحمول على وجهك لدى غفوك.
• عندما تختار ملابسك استنادا إلى أحجام الجيوب المناسبة لحجم هاتفك.
• عندما تحدق في الهاتف لتفحص صوراً التقطتها بواسطته فيما لا تزال اللحظة الحقيقية تحدث أمام ناظريك.
• عندما تطلب منك زوجتك وضع هواتفكما جانباً أثناء مشاهدة التلفاز.
 

0 التعليقات

إرسال تعليق