الاثنين، 29 ديسمبر، 2014

قصة الحمار والنمر والقبعة

ذهب الحمار ليشتكي للأسد ملك الغابة من النمر 

فقال له يا ملك الغابة إن النمر دائماً ما يضربني ظلماً وعدواناً 

فسأله الأسد عن السبب الذي يضربه من أجله 
 

فقال له : كلما يراني يسألني لماذا لا أرتدي القبعة ثم يبدأ بصفعي على وجهي

فقال له الأسد : سأنظر في أمرك وأمنع النمر من ظلمك

ولما وجد الأسد النمر : سأله ما قصة القبعة ؟

فقال له النمر : هو مجرد سبب أختلقه لأضرب الحمار

 

فقال الأسد للنمر : ابحث عن سبب وجيهاً لضربه عليه

فقال له النمر : مثل ماذا ؟ 

قال الأسد : مثلاً اطلب منه أن يأتي لك بتفاحة فإن جاء بتفاحة حمراء اضربه وقل له أنا أريد تفاحة صفراء وإذا جاء بتفاحة صفراء اضربه وقل له أن أريد تفاحة حمراء

فقال النمر : فكرة جيدة 

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات


بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد

وفي اليوم التالي رأى النمر الحمار 

فطلب منه أن يأتيه بتفاحة

فسأله الحمار هل تريد التفاحة حمراء أو صفراء

عندها تمتم النمر .... حمراء أم صفراء ! لماذا لا ترتدي القبعة وضربه

الظالم لا يحتاج لسبب وجيه كي يظلمك والقاضي الظالم لن يقف إلا مع القوي 

فلا تتهم نفسك في كل المواقف مع أنك مظلوم وتعلم جيداً ذلك

 

10 التعليقات:

  1. انصر اخاك ان كان ظلام او مظلوم

    ردحذف
  2. ماهو بسيط ذاك الحمار وقفله بالمرصاد ومع ذلك ماسلم حمار شو بدك يعمل😂

    ردحذف
  3. والله عاشت ايدك على هالقصة الرائعه وبيها كل الحكمة والمعنى الوجيه

    ردحذف
  4. القبعه وشتحمل من اسرار

    ردحذف
  5. الظالم يبقى ظالم حتى وإن لبيت طلبه

    ردحذف
  6. ﺍﺫﻛﻰ ﺣﻤﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻪ

    ردحذف
  7. مهم طال أظلم سيور الحق ينتصر

    ردحذف