الاثنين، 8 ديسمبر، 2014

قصة عالم الكيمياء الشهيد فارداي والسيدة الغاضبة

في كثير من الأحيان تجد بعض الناس أصحاب فكر ضيق ومحدود لا ينظرون إلى مسافة أبعد من قدميهم ، وحيث أن الواقع معهم عندما يقولون لك أين الانجازات الملموسة للمشاريع الضخمة التي تخطر ببالك وتبدأ بتصميمها إلا أن الواقع المستقبلي ينافي كلامهم كلياً إلا أنهم يبدأون بالسخرية منك ومن أفكارك ومعنا مثل هذه القصة حدثت مع عالم الكيمياء الشهير مايكل فاراداي
 

قام فاراداي يوما بعرض تجربة له على منضدة أمام جمهور غفـــير
فأخد سلكين نحاسيين و أوصلهما و قرب مغناطيسا من لفافة النحاس
فتحركت إبرة المقياس و هذا يعني أن التيار الكهربائي قد تولد بقوة المغناطيس
و عندما تم إبعاد المغناطيس عادت الإبرة لوضعها الطبيعي بالإتجاه المعاكس
بعد هذه التجربة قال فاراداي للجمهور أنه يمكن توليد التيار الكهربائي بهذه الطريقة !!

 
و عندما انتهت التجربة اقتربت سيدة من فاراداي وكانت تحمل طفلا
وقالت له غاضـــــــبة : هل هذه هي التجربة التي جمعتنا لها !؟
و بماذا تنفع هذه التجربة ؟! و هل دعوت هذا الجمهور كله لتسخر منه ؟
ورغم هذا فقد أجابها فاراداي بكل أدب : يا سيدتي إن تجربتي مثل الطفل
الذي تحملينه لا يمتلك الإمكانيات في الوقت الحاضر لكي يمشي لكنه فيما

بعد سيفعل ذلك و كذلك تجربتي سيثبت يوما انها نافعة جدا وسوف تنمو
و تزدهر حين تكون هناك إمكانيات لها !!
و هنا سكتت المرأة عند هذا الجواب و نحن نعلم جيدا أن تجربة
 فاراداي الصغيرة هذه كانت نواة توليد الكهرباء في عصرنا الحالي .
( قم بتصميم المستقبل بدل من أن تقوم بترميم الماضي )
 

0 التعليقات

إرسال تعليق