السبت، 8 نوفمبر، 2014

ما هو جدار برلين ... ولماذا يحتفل الألمان بسقوطه ؟

بتاريخ 9 نوفمبر من عام 1989، بعد أكثر من 28 عاما على بنائه الذي اعتبر تقسيم لمدينة وتقسيم لشعب، أعلن غونتر شابوفسكي‏ للصحافة وهو الناطق الرسمي و سكرتير اللجنة المركزية لخلية وسائل الإعلام و عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الألماني أن قيود التنقل بين الالمانيتيين قد رفعت أثناء حوار إعلامي عن طريق الخطأ إذ لم يكن متثبتا من توقيت الإعلان ممّا تسبب في فوضى عارمة أمام نقاط العبور في الجدار، فتوجهت أعداد كبيرة من الألمان الشرقيين عبر الحدود المفتوحة إلى برلين الغربية، واعتبر هذا اليوم يوم سقوط جدار برلين.


 ويحتفل اليوم الشعب الألماني بكافة أطيافه بالذكرى الخامسة والعشرين لسقوط جدار برلين الذي كان يفصل ألمانيا الشرقية عن ألمانيا الغربية والذي يعتبر سقوطه توحيداً لقطري الوطن وذلك بعد أن تم بناءه بعد الحرب العالمية الثانية .

 


هذا ويشارك محرك البحث " google " الشعب الألماني الاحتفال بالذكرى " 25 " لسقوط جدار برلين .

وفي هذه الذكرى الوحدوية نسأل الله أن يوحد صفنا نحن المسلمين وأن يجمع على الحق كلمتنا ويزيل أسباب خلافنا

 


وأن تزول عوائق القطرية والخلاف بيننا ونعود بلداً كبيراً موحداً همنا واحد وقضيتنا واحدة 

ونحتفل بتاريخ وحدتنا كما تحتفل غيرنا من الدول بمثل هذه المناسبات الجميلة .

الذكرى 25 لاسقاط جدار برلين .... 

 

0 التعليقات

إرسال تعليق