الخميس، 13 نوفمبر، 2014

سأل أحد الصحفيين الداعية الألماني صلاح الدين بيافوجن عن العلاقة بين الإسلام والإرهاب شاهد ماذا كانت إجابته

صلاح الدين بيافوجن : داعية إسلامي ألماني وملاكم محترف سابق.
يلقب أيضا بأبو حمزة.
أنهى بيير دراسته الثانوية في برلين .

 


اعتنق الإسلام سنة 2001 وبدأ دراسة العلوم الإسلامية في الجامعة ليقطع دراسته بعد ذلك لعدم اقتناعه بعرض الإسلام في الجامعة.
ومن ثم غادر إلى مكة ليلتحق هناك بالمؤسسة العربية للأجانب في جامعة أم القرى.
عاد بعدها إلى ألمانيا ليبدأ سنة 2006 في إعطاء محاضرات ودروس عن الإسلام. 

 

وعندما سأله أحد الصحفيين عن العلاقة بين الإرهاب و الإسلام أجاب :
~ من الذي أشعل الحرب العالمية الأولى ؟ المسلمون ؟!
~ من الذي أشعل الحرب العالمية الثانية ؟ المسلمون ؟!
~ من الذي قام بقتل 20 مليون نفس بشرية من سكان أستراليا الأصليين ؟! المسلمون ؟!
~ من الذي أرسل القنابل النووية لتضرب هيروشيما و ناجازاكي ؟ المسلمين ؟!
~ من الذي قام بقتل ما يزيد على الـ 100 مليون هندي من الهنود الحمر في أمريكا الشمالية ؟ المسلمون ؟!

ضع بريدك الإلكتروني " اميلك " هنا لتصلك أحدث القصص والمعلومات

بعد الضغط على زر اشتراك يرجى تأكيد بريدك بالضغط على رابط التفعيل للرسالة التي تصلك على البريد


~ من الذي قام بقتل أكثر من 50 مليون هندي من الهنود الحمر في أمريكا الجنوبية ؟ المسلمون ؟!
~ من الذي قام باسترقاق حوالي 180 مليون أفريقي كعبيد و قد توفي حوالي 88% منهم و تم إلقاؤهم في المحيط الأطلنطي ؟ المسلمون ؟!
لا ، لم يكونوا المسلمين !!!!
ثم أردف قائلا: قبل كل ذلك عليك أن تقوم بتحديد معنى الإرهاب جيدا ؛ فلو أن غير المسلم قام بفعل شيء خاطيء فإنها حينئذ تكون مجرد جريمة، أما حين أن يقوم مسلم بارتكاب نفس الخطأ فإنه حينئذ يوصف بالإرهاب !!!
لذلك عليك أولا ألا تكيل بمكيالين و ستعرف من هم الإرهابيون الحقيقيون !!

 

2 التعليقات:

  1. أن الكاتب العراقي كاظم حبيب صادق في كلامه وعنوان مقالته عندما تفضل وقال ......
    أن جميع المسلمون ليسوا أرهابيين لكن جميع الأرهابيين مسلمون.؟
    فليست لي معرفة شخصية مع هذا الألماني المخدوع في الدنيا والآخرة .....

    ردحذف