الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

قصة الأسد الذي هاجم وادي الحمير فهربوا جميعهم ما عدا حمار ...

 أسد هجم على وادي كله حمير
كلهم شردو إلا واحد
قام ينهق من الخوف
تراجع الأسد
والحمار صدّق نفسه و لحق الأسد
الأسد هرب
الحمار زادت شجاعته و طارد الأسد
من وادي الى وادي
 فجأة الحمار
لقى نفسه بين أسود تهجم عليه
وقف الحمار و قالهم :
أنا ميت ميت
بس عندي سؤال
الأسد الجبان إلي جالس أطارده
ليش ما واجهني ، ولا خايف ؟


ضحك الأسد و قال :
أنا مراهنهم إني اجيب لهم عشا ديليفري لعندهم ههههه
عزيزي القارئ : قد تبدو هذه قصة خيالية لكنها تجسد واقع فبعض الناس البسطاء يتم استدراجهم فيتحمسون للهجوم على من هم أشد منهم قوة وبأساً واستعدادا وتكون هذه خطة مدبرة من قبل أولئك الأشخاص ليتم بوساطتها القضاء على هؤلاء ثم اتهامهم بأنهم سبباً فيما حصل لهم وما يحدث في العالم يجسد هذه الحقيقة بكل وضوح 


13 التعليقات:

  1. بارك الله فيكم وبكم ونفع بكم أمة محمد عليه السلام والسلام عليكم

    ردحذف
  2. بارك الله فيكم وبكم ونفع بكم أمة محمد عليه السلام والسلام عليكم

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  4. هههههههه مفيديو مسلليي

    ردحذف
  5. هذا بالضبط ما فعلته امريكا مع صدام

    ردحذف
  6. هذا بالضبط ما فعلته امريكا مع صدام

    ردحذف